اشتباكات بين طالبان وقوات المعارضة   
الأحد 1422/6/21 هـ - الموافق 9/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود أفغانيون تابعون لحركة طالبان فوق إحدى الدبابات عقب اندلاع مواجهات عنيفة مع قوات التحالف المناوئة (أرشيف)
قالت مصادر أفغانية إن اشتباكات وقعت بين قوات حركة طالبان الحاكمة في أفغانستان وقوات المعارضة الموالية لأحمد شاه مسعود على الطريق الرئيسي المؤدي إلى شمال العاصمة كابل. على صعيد آخر استأنفت المحكمة العليا مداولاتها في قضية الأجانب المتهمين بالتبشير بالمسيحية.

وأضافت المصادر أن الجانبين تبادلا فجر اليوم قصف مواقع بعضهما البعض باستخدام الأسلحة الثقيلة عند سهول شومالي فيما يعرف باسم الشارع القديم الواقع على بعد نحو 25 كلم شمالي كابل الواقعة تحت سيطرة طالبان.

وقال شاهد عيان إن دوي صواريخ سمعت منذ الساعات الأولى من صباح اليوم، وقد شوهدت مقاتلات تابعة لطالبان وهي تتجه صوب شومالي الواقعة على الطريق الرئيسي المؤدي إلى وادي بنجشير مقر مسعود. ولم ترد تفاصيل عن القتال من أي من الجانبين.

وتقول مصادر للمعارضة إن طالبان صعدت في الأيام القليلة الماضية من هجماتها في العديد من الاتجاهات المؤدية إلى الوادي الواقع تحت حصار جزئي منذ عام 1996، إلا أنها أشارت إلى أن قوات المعارضة تشن هجمات مضادة.

وكانت قنبلة شديدة الانفجار قد انفجرت أمس في مبنى وزارة داخلية حركة طالبان في العاصمة كابل أثناء ساعات العمل مما أسفر عن إصابة عدة أشخاص.

مبنى المحكمة العليا في أفغانستان
في هذه الأثناء استأنفت المحكمة العليا في أفغانستان اليوم محاكمة عمال الإغاثة الأجانب الثمانية المتهمين بالتبشير بالمسيحية.

ولم يسمح للصحفيين بدخول قاعة المحكمة، وذكرت مصادر أنه لم يجر استدعاء المتهمين الثمانية للمثول أمام المحكمة في اليوم الخامس من المحاكمة.

كما حظرت السلطات الأفغانية على الصحفيين ومصوري الصحافة مغادرة الفندق المقيمين فيه لمنعهم من اتخاذ صور للمحاكمين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة