انتخابات حزبية تمهيدية بأميركا   
الأربعاء 1431/6/26 هـ - الموافق 9/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 20:23 (مكة المكرمة)، 17:23 (غرينتش)
ميغ وايتمان أنفقت 71 مليون دولار من مالها الخاص للفوز في الانتخابات (الفرنسية) 

أجرت 12 ولاية أميركية انتخابات حزبية أولية أمس الثلاثاء لاختبار مرشحين لانتخابات التجديد النصفي لمجلس الشيوخ التي تجري في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.
 
وفازت سيدتا أعمال تعملان في مجال صناعة التكنولوجيا المتقدمة، بترشيح الحزب الجمهوري لمنصب حاكم كاليفورنيا لخلافة أرنولد شوارزينغر -الذي لا يمكنه الترشح مجددا وفقا للقانون-  في حكم الولاية وعضوية مجلس الشيوخ.

واختار الجمهوريون في كاليفورنيا -الذين يتوقعون مستقبلا كئيبا لولايتهم التي تواجه صعوبات اقتصادية- ميغ وايتمان الرئيسة التنفيذية السابقة لشركة "أي باي" لتواجه جيري براون -وهو حاكم سابق للولاية- في السباق.
 
وأنفقت وايتمان وهي مليارديرة حوالي 80 مليون دولار بينها 71 مليون دولار من مالها الخاص للفوز في الانتخابات التمهيدية أمام منافسها رجل الأعمال ستيف بويزنر مفوض هيئة التأمين في الولاية الذي أنفق 24 مليون دولار من ماله الخاص.
 
وركزت وايتمان حملتها على إيجاد الوظائف وخفض الإنفاق الحكومي وإصلاح التعليم، لكنها ستواجه في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل المرشح الديمقراطي جيري براون الذي واجه معارضة ضعيفة في الحصول على تأييد حزبه الديمقراطي.
 
وتراجعت الثقة في الحكومة في الولاية التي تعتبر أكبر الولايات الأميركية من حيث عدد السكان والتي تواجه بطالة وصلت إلى مستوى قياسي بلغ 12.6% وعجزا في الميزانية الحكومية بلغ 20 مليار دولار.
  
كارلي فيورينا من عالم المال إلى السياسة
(الفرنسية) 
مواجهات 
وتغلبت كارلي فيورينا وهي مبتدئة سياسية ثرية أخرى ورئيسة تنفيذية سابقة لشركة هيوليت باكارد لصناعة الكمبيوتر على خصومها للفوز بترشيح الحزب الجمهوري لعضوية مجلس الشيوخ في كاليفورنيا.
 
وستواجه فيورينا السناتورة باربرة بوكسر وهي ديمقراطية ليبرالية قوية وحليفة للرئيس باراك أوباما بشأن التغير المناخي.
 
واجتازت عضو مجلس الشيوخ الأميركي الديمقراطية بلانش لينكولن تحديا قويا حيث هزمت حاكم ولاية أركنسو بيل هالتر بفارق بسيط بعد أن استبعد معظم المحللين فوزها.

ولينكولن ديمقراطية معتدلة وإحدى الشخصيات الرئيسية في قانون التنظيم المالي الأميركي وتواجه غضب الناخبين من دعمها لعمليات إنقاذ البنوك وقانون الرعاية الصحية.
 
ونجت لينكولن من حملة إعلانات بلغ حجمها ملايين الدولارات مولتها اتحادات وجماعات ليبرالية قالت إن لينكولن فقدت الاتصال مع أركنسو مسقط رأسها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة