كيف تتكون حصى المرارة؟   
الأربعاء 1436/6/5 هـ - الموافق 25/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 20:10 (مكة المكرمة)، 17:10 (غرينتش)

التعرض لمغص في البطن أمر شائع، وبالرغم من أن البعض لا يأخذه على محمل الجدّ، فإن سببه قد يكون خطيرا، ولا يمكن علاجه إلا بتدخل جراحي، وخاصة إذا تعلق الأمر بالمرارة.

"فقعت (انفجرت) مرارتي"، هي عبارة غالبا ما تستخدم للتعبير عن حالة الاستياء والغضب. ومن الناحية الطبية لا يعد هذا التعبير خاطئا، فنوبة المرارة تحدث عندما تبدأ العضلات بالضغط على جدران القناة الصفراوية، حيث تدفع العصارة الصفراوية الحصى الموجودة داخل المرارة مسببة آلاما حادة.

فالمرارة عبارة عن خزان للمادة الصفراء -والتي تعرف بالعصارة الصفراوية- التي ينتجها الكبد وتمر خلال القناة الصفراوية عبر الاثنى عشر، والتي تلعب دورا في هضم المواد الدسمة في الغذاء.

ولكن أحيانا تحدث اضطرابات في توازن الأملاح بالمادة الصفراء، وهو ما يؤدي إلى تحجر الكوليسترول وغيره من المواد لتتشكل حصى المرارة، ويؤدي وصول هذه الحصى إلى القناة الصفراوية إلى منع مرور الإفرازات البولية، مما يؤدي إلى حدوث مغص مؤلم.

ويرجع مختص أمراض جهاز الهضم فولفغانغ شيب أسباب هذا الخلل إلى عوامل هرمونية، كما يؤكد أن النساء أكثر عرضة لذلك، كما تعتبر زيادة الوزن من الأسباب الأكثر شيوعا، فجميع الاضطرابات المرتبطة بالسمنة تؤدي في كثير من الأحيان إلى تكوين حصى الكوليسترول.

ويشير الطبيب شيب إلى أن آلام المرارة تظهر عندما تغلق الحصى القناة الصفراوية مسببة آلاما حادة، تتم إزالتها بإجراء تدخل جراحي، مؤكدا أن بقاء الحصى في القناة الصفراوية يمكن أن يسبب التهابا في البنكرياس، كما يؤدي إلى الإصابة بسرطان المرارة أو سرطان القناة الصفراوية في بعض الأحيان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة