جماعة متمردة رئيسية تنضم للحكومة في بوروندي   
السبت 1424/10/13 هـ - الموافق 6/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بييري نكورونزيزا
أعلن زعيم جماعة تمرد رئيسية في بوروندي انتهاء الحرب بين حركته والجيش وانضمامه إلى حكومة تقاسم السلطة في العاصمة بوجنبورا مسدلا الستار بذلك على 10 سنوات من النزاع الدموي خلف نحو 300 ألف قتيل بين متمردي الهوتو والجيش الذي يسيطر عليه أقلية التوتسي.

وتوجه بييري نكورونزيزا قائد قوات الدفاع عن الديمقراطية إلى العاصمة البوروندية من مخبأه وسط الأدغال بصحبة عدد من المسؤولين في حركته ترافقهم وحدة قوات السلام الأفريقية في خطوة تؤكد إصرارهم على إحلال السلام في البلاد التي مزقتها الحرب.

وتأتي هذه التطورات تنفيذا لاتفاق أبرم بين الحكومة والحركة المتمردة في 16 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي في دار السلام بتنزانيا حصلت بموجبه قوات الدفاع عن الديمقراطية على أربعة مناصب وزارية أحدها كبير.

وينص الاتفاق على أن تحول الحركة المتمردة نفسها إلى حزب سياسي وتستعد لخوض انتخابات ديمقراطية متوقعة في نهاية عام 2004. ودعا زعيم المتمردين رفاق السلاح في حركة التمرد الأصغر (قوات التحرير الوطني) إلى السير في درب السلام لإنهاء الحرب في البلاد.

وكان قادة إقليميون منحوا حركة قوات التحرير الوطني المتمردة ثلاثة أشهر للانضمام إلى محادثات السلام البوروندية أو اعتبارها حركة منبوذة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة