السجن ست سنوات لأميركي بكوريا الشمالية   
الأحد 1435/11/21 هـ - الموافق 14/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 16:57 (مكة المكرمة)، 13:57 (غرينتش)

قضت المحكمة العليا في كوريا الشمالية بالسجن ست سنوات مع الأشغال الشاقة على الشاب الأميركي ماثيو ميلر بعد إدانته بتهمتي التجسس والدخول بطريقة غير مشروعة إلى البلاد.

ونقلت وسائل إعلام محلية أن ماثيو ميلر (24 عاما) مزق جواز سفره عند وصوله مطار بيونغ يانغ في أبريل/نيسان الماضي وتقدم بطلب لجوء، لكنه كان يرتكب أعمالا وصفتها السلطات بالعدائية خلال تجوله كسائح.

وأصدرت المحكمة الحكم على ميلر خلال محاكمة في وقت مبكر الأحد كما أفادت به وكالة الأنباء الكورية الشمالية، التي قالت إن ميلر "ارتكب أعمالا عدائية ضد كوريا الشمالية عبر دخوله أراضيها بصفة سائح في أبريل الماضي".

ولم تعلن السلطات الكورية الشمالية بعد موعد محاكمة الأميركي الثاني جيفري فاول (65 عاما) الذي اعتقل في مايو/آيار لتركه نسخة من الإنجيل في ناد للبحارة بمدينة تشونجين.

وتحتجز بيونغ يانغ أيضا المبشر الأميركي كينيث باي منذ ديسمبر/كانون الأول 2102، ويقضي حاليا عقوبة السجن 15 عاما مع الأشغال الشاقة بعد إدانته بتهم تقول كوريا الشمالية إنها تصل إلى حد  التآمر لإسقاط الدولة.

ويأتي الحكم على ميلر بعد حوالى أسبوعين من مناشدته والأميركيين الاثنين الآخرين كينيث باي وجيفري فاولي في مقابلة متلفزة، واشنطن من أجل التفاوض على الإفراج عنهم، وبعد أسبوع على تحديد كوريا الشمالية موعد المحاكمة.

وتعهد مسؤولون أميركيون غداة بث المقابلات بأنهم سيبذلون كل جهد ممكن من أجل الإفراج عن الأميركيين الثلاثة، لكن المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جين بساكي رفضت التحدث عن الجهود الأميركية آنذاك، قائلة إن واشنطن لا تريد تعريض دبلوماسيتها للخطر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة