الخرطوم:كمبالا تدعم المتمردين وترضخ لأميركا   
الثلاثاء 1421/9/24 هـ - الموافق 19/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مصطفى أسماعيل
اتهمت الحكومة السودانية أوغندا بتسهيل عمليات نقل الأسلحة إلى متمردي الجيش الشعبي لتحرير السودان، وتنفيذ سياسة الولايات المتحدة بتصويتها ضد ترشيح السودان للمقعد الأفريقي بمجلس الأمن الدولي. كما أكدت الخرطوم أنها ستواصل الحوار مع واشنطن.

وقال وزير الخارجية السوداني مصطفى عثمان إسماعيل إن الحكومة الأوغندية تسهل للمنظمات غير الحكومية وغير المسجلة في السودان أو الأمم المتحدة عمليات نقل السلاح والذخائر عبر أراضيها إلى المتمردين الجنوبيين.

واتهم الوزير السوداني في مؤتمر صحفي السلطات الأوغندية بمساعدة الجيش الشعبي لتحرير السودان في تجنيد الأطفال في صفوف قوات التمرد من مخيمات اللاجئين السودانيين في أوغندا. وأكد أن تنفيذ أوغندا للسياسات الأميركية من أبرز الأسباب التي أدت إلى توتر العلاقات بين البلدين.

ورغم هذه الاتهامات إلا أن الوزير السوداني أعلن عن موافقة بلاده على المشاركة في الاجتماع المقرر عقده في ليبيا الشهر المقبل بمبادرة من مصر وليبيا لبحث مسألة تطبيع العلاقات بين الخرطوم وكمبالا والذي يعقد تحت رعاية مركز كارتر.

يشار إلى أن متمردي الجيش الشعبي لتحرير السودان يقاتلون منذ عام 1983 من أجل انفصال الجنوب، وتتهم الخرطوم الولايات المتحدة وبعض المنظمات الدولية بدعم المتمردين ومدهم بالذخائر والأسلحة، كما تتهم أوغندا بدعم المتمردين في كل العمليات التي يقومون بها على المناطق القريبة من الحدود الأوغندية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة