موتو يتظلم من قرار الفيفا أمام المحكمة الرياضية   
السبت 1429/9/6 هـ - الموافق 6/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:10 (مكة المكرمة)، 21:10 (غرينتش)
أدريان موتو أبرز مهاجمي رومانيا في السنوات الأخيرة (رويترز-أرشيف) 

لجأ الروماني أدريان موتو مهاجم فريق فيورنتينا الإيطالي إلى محكمة التحكيم الرياضية متظلما من قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم بإلزامه بدفع 17 مليون يورو تعويضا لناديه السابق تشلسي الإنجليزي بسبب ثبوت تناوله الكوكايين عندما كان يلعب في صفوفه.
 
وأضافت المحكمة في بيان لها أن موتو يطالب بإلغاء القرار الذي أصدرته بحقه لجنة فض النزاعات التابعة للفيفا في مايو/ أيار الماضي، لكنها لم تحدد بعد موعدا لبحث هذا الطلب. 
 
واعتبر الفيفا أن موتو بتعاطيه الكوكايين عام 2004 تسبب في استبعاده من قبل النادي اللندني وإيقافه سبعة أشهر، ولذلك فرض عليه عقوبة مالية تعد أكبر عقوبة تفرض على أحد لاعبي كرة القدم، علما بأن الفيفا استند في تحديدها على المدة التي كانت متبقية في عقد موتو مع تشلسي.
 
وكان موتو اعتبر أن قرار الفيفا "غير عادل وغير إنساني"، فيما أعرب الاتحاد  الروماني للعبة عن مساندته للاعب وقرر فتح حساب بنكي لفائدته.
 
يذكر أن موتو تنقل بين أكثر من فريق في إيطاليا منذ العام 2000، حيث بدأ مع إنتر ميلان ثم لعب مع فيرونا وبارما ويوفنتوس، قبل أن يمضي موسمين مخيبين مع تشلسي الذي  تخلى عنه بعد أن أوقفه سبعة أشهر لتناوله مادة الكوكايين، فعاد بعدها إلى إيطاليا وتحديدا إلى صفوف فيورنتينا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة