أنان يعتزم زيارة زيمبابوي رغم الفتور الرسمي لاستقباله   
الأربعاء 1427/5/4 هـ - الموافق 31/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:46 (مكة المكرمة)، 23:46 (غرينتش)
أنان تلقى دعوة لزيارة زيمبابوي منذ عام 2005 (الفرنسية-أرشيف)
أعرب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان عن رغبته في زيارة زيمبابوي رغم الفتور الرسمي المعبر عن عدم الترحيب بتلك الزيارة.
 
وقال أنان في تصريحات للصحفيين بمقر المنظمة الدولية إن التحضير للزيارة لايزال قائما, معربا عن أمله في أن تتم كما هو محدد لها.
 
وأضاف أنه لم يتم تحديد تاريخ مقرر للزيارة وأنه سيتم الإعلان عنه عندما يتم تأكيدها. وفي تعليقه على ما أوردته إحدى الصحف من أن الدعوة سحبت, أوضح الأمين العام أنه متأكد من أن ذلك ليس صحيحا.
 
وكان جورج شارامبا المتحدث باسم الرئيس الزيمبابوي روبرت موغابي قال لصحيفة "هيرالد" الرسمية إنه لم تعد هناك حاجة لزيارة أنان, مؤكدا أن "زيمبابوي ليست قضية الأمم المتحدة".
 
ووجه موغابي دعوة لأنان في عام 2005 في أعقاب تقرير صدر عن الأمم المتحدة أدان الحكومة في حملتها لإزالة المساكن والأحياء الفقيرة.
 
وقالت الأمم المتحدة في تقريرها الذي صدر في يوليو/تموز من العام الماضي إن 700 ألف شخص فقدوا منازلهم و2.4 مليون تضرروا في "عملية إعادة النظام" التي بدأت دون سابق إنذار ودامت شهرين, لكن هراري تقول إن الأرقام مبالغ فيها.

وحسب الأمم المتحدة فإن متوسط عمر الإنسان في زيمبابوي انخفض من 63 عاما في أواخر الثمانينيات ومطلع التسعينيات إلى 33.9 عاما في 2004, وقالت إن المصابين بالإيدز يشكلون ربع السكان ويموت منهم ثلاثة آلاف كل أسبوع.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة