الكويت تبرئ أسيرا سابقا في غوانتانامو   
الأربعاء 1426/5/23 هـ - الموافق 29/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:06 (مكة المكرمة)، 11:06 (غرينتش)
ناصر نجر المطيري عاد من غوانتانامو ليواجه محاكمة في بلده (الفرنسية-أرشيف)
برأت محكمة الجنايات الكويتية اليوم ناصر نجر المطيري أول أسير كويتي يعود من معتقل قاعدة غوانتانامو الأميركية في كوبا.
 
وقال محاميه مبارك الشمري إن المحكمة قضت ببراءة المطيري من جميع التهم التي وجهت له لعدم توفر الأدلة.
 
وكان المطيري (27 عاما) عاد إلى الكويت في يناير/كانون الثاني الماضي بعد أن أمضى ثلاث سنوات في معتقل غوانتانامو ليواجه محاكمة في بلده، حيث وجهت له اتهامات بالانضمام إلى قوات أجنبية لقتال قوات دولة أخرى، وارتكاب أعمال عدائية ضد دولة أجنبية، والتدريب غير القانوني على السلاح.
 
ونفى المطيري منذ بدء محاكمته في أبريل/نيسان الماضي التهم الموجه له، وأشار إلى أنه ذهب إلى أفغانستان عام 2000 قبل الغزو الأميركي لها للعمل في مجال الإغاثة والمنظمات الإنسانية، مؤكدا أنه لا يعرف كيفية استخدام السلاح.
 
ويعد المطيري واحدا من 11 كويتيا اعتقلوا في أفغانستان أواخر عام 2001 ونقلوا إلى قاعدة غوانتانامو بتهمة الانضمام إلى تنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة