وقفية كويتية لشهداء قافلة الحرية   
الأحد 1431/8/13 هـ - الموافق 25/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 19:19 (مكة المكرمة)، 16:19 (غرينتش)

عشرات الآلاف الأتراك شاركوا في تشييع جنازة الشهداء بقافلة الحرية (الفرنسية)

سعد السعيدي-الكويت

قال ناشط حقوقي كويتي إنه تم في تركيا الإعلان عن إنشاء وقفية للمتضامين الأتراك التسعة الذين استشهدوا أواخر مايو/ أيار الماضي جراء الهجوم الإسرائيلي على قافلة الحرية التي كانت متوجهة إلى قطاع غزة المحاصر.

وقال المحامي مبارك المطوع نائب رئيس اتحاد المنظمات الأهلية في العالم الإسلامي ورئيس اللجنة الإسلامية العالمية لحقوق الإنسان إن إنشاء تلك الوقفية تم بمبادرة كويتية بتعاون مع بعض الجمعيات الأهلية التركية.

وأوضح المطوع أن تلك الوقفية تتمثل في شراء عقار في تركيا يعود ريعه إلى عائلات الشهداء التسعة الذين كانوا ضمن المشاركين في قافلة الحرية، في إطار محاولة لكسر الحصار الذي يفرضه الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة.

وأضاف المطوع، الذي كان مشاركا في قافلة الحرية، أن هناك حملة تبرعات لجمع مبلغ مالي بحدود مليون يورو ليتسنى شراء العقار الذي سيحقق العيش الكريم لعائلات الشهداء.

وأشار إلى أن التبرعات في الكويت وصلت إلى قرابة مائتي ألف يورو في غضون أيام قليلة، متمنيا على الجمعيات الأهلية المشاركة في الوقفية لأجل حماية من ضحوا بأرواحهم من أجل القضية العربية.

ملاحقة قانونية
ولم يكن الإعلان عن الوقفية للشهداء الأتراك هو البند الوحيد الذي وافق عليه المشاركون بالاجتماع الذي عقد في مدينة إسطنبول بتركيا قبل عدة أيام.

فخلال ذلك الاجتماع تمت الموافقة على تشكيل فريق قانوني دولي يتكون من عشرة محامين يقوم برفع قضايا على من سماهم المحامي المطوع "المعتدين" دون ذكر أسمائهم.

وتم تكليف ذلك الفريق بملاحقة أولئك المعتدين أمام القضاء التركي والدولي كالمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان والقضاء البلجيكي كذلك، إضافة لتقديم شكوى إلى المحكمة الجنائية الدولية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة