أوكرانيا: ارتفاع ضحايا انفجار المنجم إلى 37 قتيلا   
الثلاثاء 1/6/1422 هـ - الموافق 21/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عمال الإنقاذ يدخلون منجم زاسيادكو للبحث عن ناجين
أعلنت وزارة الطوارئ الأوكرانية أن عدد ضحايا الانفجار الذي وقع في منجم للفحم الحجري في دونتسك شرقي البلاد ارتفع إلى 37 قتيلا عقب وفاة عامل آخر متأثرا بجروحه في المستشفى صباح اليوم.

وقال متحدث باسم الوزارة إن 38 عاملا جريحاً ما زالوا يتلقون العلاج في المستشفى. وأوضح أن 19 من الجرحى في حالة خطيرة بسبب انفجار غاز الميثان في منجم زاسيادكو, أحد أكبر مناجم أوكرانيا حيث يعمل عشرة آلاف شخص.

وقالت مصادر مقربة من المسعفين إن الحرارة في منطقة الحريق وصلت إلى 150 درجة مما يقضي عمليا على فرص العثور على أي عمال مفقودين أحياء. وأوضح مسؤول في الوزارة أن حوالي 260 شخصا كانوا يعملون في منطقة الانفجار على عمق حوالي 1200م. وشهد المنجم انفجارا عام 1999 أودى بحياة 50 شخصا.

الرئيس الأوكراني (ثاني يمين) يزور ضحايا منجم في إحدى المستشفيات
ويجيء هذا الحادث في إطار سلسلة من كوارث قطاع التعدين في أوكرانيا ويسلط الضوء على ميراث أوكرانيا من البنية الأساسية السوفياتية المتداعية، في الوقت الذي تستعد فيه البلاد للاحتفال بذكرى مرور عشر سنوات على استقلالها عن الاتحاد السوفياتي السابق الجمعة القادم.

وقالت محطة تلفزيونية أوكرانية إن المنجم كان يعمل بكامل طاقته في محاولة للوفاء بحصته السنوية من الفحم في الأسواق والتي تبلغ أربعة ملايين طن. وقال مسؤولون إنه من السابق لأوانه التكهن بسبب وقوع الحادث وشكلت السلطات الأوكرانية لجنة لمعرفة أسبابه.

وقال رئيس العلاقات العامة في اتحاد عمال مناجم الفحم المستقل في أوكرانيا إيفان ميسيورا إن هذه الحوادث تتكرر باستمرار بسبب سوء عوامل الأمان وقلة المرتبات. وطبقا للإحصاءات الرسمية فقد قتل 140 من عمال المناجم في أوكرانيا هذا العام في حوادث مماثلة بالإضافة إلى خسائر الحادث الأخير مقارنة بنحو 306 عمال العام الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة