قمة طوكيو تتفق على نظام لمراقبة البيئة   
الاثنين 7/3/1425 هـ - الموافق 26/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اتفقت أكثر من أربعين دولة أمس الأحد على إقامة شبكة لتبادل البيانات البيئية بحلول عام 2015 مما يسمح للدول بجمع معلومات واسعة النطاق عن الكرة الأرضية لأول مرة.

وساندت الدول في القمة التي انعقدت في مطلع هذا الأسبوع في طوكيو خطة تتزعمها الولايات المتحدة لإقامة (نظام مراقبة الكرة الأرضية للأنظمة) الذي من المتوقع أيضا أن يوفر مليارات الدولارات سنويا من خلال عملية جمع فعالة للمعلومات البيئية.

وقال عضو بارز في الوفد الأميركي إن النظام الجديد سيجمع معلومات عن الطقس والمحيطات والطاقة ومجالات أخرى فيما يشبه إلى حد بعيد عملية تبادل المعلومات الحالي لبيانات المناخ من خلال منظمة الإرصاد الدولية.

وقال كونراد سي. لاوتنباشر مدير الإدارة الأميركية القومية للمحيطات والإرصاد الجوية إن هذا  ليس مجرد مشروع علمي موفق "بل شيء أساسي للتحسين وللمنفعة الاقتصادية للعالم كله". وأضاف أن النظام قد يسمح أيضا للدول النامية بسيطرة اكبر على اقتصادياتها من خلال إمدادها بمزيد من المعلومات البيئية المفصلة.

وتدعو الوثيقة إلى بدء تطبيق هذا النظام بحلول عام 2015. وستجتمع الدول مرة أخرى في أوروبا في وقت مبكر العام القادم لوضع تفاصيل التطبيق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة