العثور على جثة ناشط في حماس قرب نابلس   
الخميس 23/7/1422 هـ - الموافق 11/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تشييع جثمان أحد نشطاء حماس الذي استشهد برصاص القوات الإسرائيلية أثناء الاشتباكات في نابلس (أرشيف)
أفاد مصدر أمني فلسطيني بأنه عثر صباح اليوم على جثة ناشط من حركة حماس قرب مدينة نابلس في الضفة الغربية. وقال مراسل الجزيرة في فلسطين إنه يبدو أن الناشط ويدعى هاني رواجبه قد استشهد في اشتباك مع قوات الاحتلال أو في كمين نصبه الإسرائيليون قرب نابلس.

وعثر على جثة رواجبه (23 عاما) وهو من قرية عصيرة الشمالية في الضفة الغربية على طريق في جنوب غرب نابلس. وقال شهود عيان إنهم سمعوا إطلاق نار كثيف بالأسلحة الرشاشة ودوي انفجار مساء أمس قرب الموقع الذي عثر فيه على جثة رواجبه.

وأشار مراسل الجزيرة إلى تضارب الروايات المبدئية بشأن الحادث بين وقوع اشتباك بين رواجبه وجنود الاحتلال أو قتله برصاص دورية إسرائيلية نصبت له كمينا أثناء محاولته زرع عبوة ناسفة.

وأفاد المراسل بأن سكان القرى المحيطة بنابلس يتعرضون منذ يومين لملاحقات مستمرة من جنود الاحتلال والمستوطنين، وأوضح أن قوات الاحتلال تمنع المزارعين من الوصول إلى حقول الزيتون وتطلق النار في الهواء لإرهابهم. وأضاف أن الإسرائيليين يتعمدون إذلال الفلسطينيين بإقامة المزيد من الحواجز العسكرية شرقي نابلس المحاطة بعدة تجمعات استيطانية.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد نفذت مجزرة وحشية في مدينة نابلس أواخر يوليو/ تموز الماضي عندما استهدفت بالصواريخ مكتبا لحماس مما أسفر عن استشهاد ثمانية فلسطينيين.

وأعلنت حركتا حماس والجهاد الإسلامي عدم التزامهما بوقف إطلاق النار الذي أعلنه مؤخرا الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات. وشنت السلطة الفلسطينية منذ أيام حملة اعتقالات في صفوف ناشطي الحركتين في الضفة الغربية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة