تحقيقات CIA تتهم تينت بالتقصير في 11 سبتمبر   
الأحد 28/11/1425 هـ - الموافق 9/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:14 (مكة المكرمة)، 13:14 (غرينتش)
بوش قلد تينت وسام الحرية تقديرا لجهوده التي نفتها التحقيقات (الفرنسية)
انتهت تحقيقات داخلية بوكالة الاستخبارات الأميركية CIA إلى توجيه انتقادات حادة لرئيس الوكالة السابق جورج تينت ونائبه جيمس بافيت, وذلك على خلفية هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول 2001.

وأعلن محقق CIA جون هيلغرسون أن جهاز الاستخبارات في عهد تينت فشل في جمع المعلومات الاستخبارية اللازمة والكافية للتحذير من تلك الهجمات.

ولم يعلن هيلغرسون في تقريره الذي نشر اليوم الجمعة بصحيفة نيويورك تايمز إن كانت هذه التحقيقات الداخلية يمكن أن تتسبب في إحالة تينت وعدد من كبار المسؤولين بجهاز الاستخبارات فيما بعد للمثول أمام القضاء.

في غضون ذلك أعلن المتحدث باسم تينت أنه سيتم قريبا الرد على ما ورد في تحقيقات هيلغرسون بشأن التقصير في مواجهة الإرهاب.

ومن المتوقع أن تصدر لجنة تحقيق مشتركة من مجلسي الشيوخ والنواب الأميركيين تقريرها النهائي حول المسؤولية في هذا الجانب في غضون ستة أسابيع.

كان الرئيس جورج بوش قد منح تينت الشهر الماضي أعلى وسام مدني هو وسام الحرية, وذلك تقديرا له من البيت الأبيض.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة