خنفر: مهرجان الجزيرة محطة عالمية   
الأحد 21/5/1432 هـ - الموافق 24/4/2011 م (آخر تحديث) الساعة 3:06 (مكة المكرمة)، 0:06 (غرينتش)

(من اليمين) المخرج مشعل الكبيسي ووضاح خنفر ومدير المهرجان عباس أرناؤوط والإعلامي حسن حاموش في المؤتمر الصحفي (الجزيرة)

حسن آل ثاني-الدوحة

دشن المدير العام لشبكة الجزيرة وضاح خنفر السبت، على هامش مهرجان الجزيرة السابع للأفلام التسجيلية المقام حاليا بالعاصمة القطرية الدوحة، "كتاب الفيلم الوثائقي.. مقاربات جدلية" الذي أعدته قناة الجزيرة.

وبدا خنفر راضيا عن نتائج المهرجان، الذي يختتم فعالياته اليوم الأحد، مشيرا إلى أنه بات محطة إعلامية عالمية للباحثين عن الإنتاج الوثائقي.

وقال المدير العام لشبكة الجزيرة في مؤتمر صحفي عقده السبت إن المهرجان هدف إلى وضع المشاهد في عمق الحدث من خلال مجموعة الأفلام الوثائقية التي يعرضها.

وأوضح أن الزخم الكبير في الأحداث حاليا جعل الجزيرة تعطى الخبر أولوية خاصة من خلال نقل الحقائق من الواقع، لكن المشاهد يحتاج لمعرفة العمق الحقيقي للأحداث وربط تداعياتها بأسبابها الحقيقية.

وأضاف أن هذا العمق تقدمه الجزيرة من خلال الأفلام الوثائقية, خاصة أننا نعيش الآن ما يسمى بالربيع العربي، وهو أيضا ربيع للمنتجين يتمثل في كيفية الخروج من هذه الأحداث برؤية وثائقية حقيقية، حسب تعبيره.

وطالب خنفر المعنيين بالإنتاج الوثائقي بضرورة الالتفات إلى هذه اللحظات التاريخية، والعمل على تقديم أعمال يمكنها التنبؤ بمستقبل الثورات وحركات التحرر في عالمنا العربي، "لأن ما يحدث الآن سيغير وجه العالم العربي والمنظومة الثقافية والإعلامية".

وأوضح أن الأحداث الحالية في الوطن العربي فاجأت الجميع، ولهذا السبب لم يتمكن القائمون على المهرجان من عرض أعمال تعبر بشكل كاف عن تلك الأحداث، نظرا لأن الإعداد له تم قبل اندلاع الثورات العربية.

شعار الدورة السابعة لمهرجان الجزيرة للأفلام التسجيلية (الجزيرة)
نبض الشارع
وقال خنفر إننا نعيش الآن مرحلة غير مسبوقة فيما يتعلق بكم الأخبار التي يجب أن ننقلها للمشاهد بالتزامن مع حدوثها على أرض الواقع.

وأردف قائلا "لذا كانت الأولوية للميدان، حتى إننا أوقفنا كل البرامج وأوقفنا بث الإعلانات التجارية في فترة من الفترات"، مشيرا إلى أن الشاشة تم تقسيمها لتقدم أكثر من رؤية في وقت واحد.

وفي معرض رده على سؤال لأحد الصحفيين، قال وضاح خنفر إن الجزيرة ليست حركة إصلاح لكنها تقوم بدورها الإعلامي، ولديها مركز للدراسات يعنى بالبحث.

وأكد أن الجزيرة تبقى دوما مع نبض الشارع، "فهو أصدق كثيرا من النخب الفكرية والثقافية، لأنه ينم عن رأى جماعي".

وكشف أن الشبكة تعكف حاليا على إنتاج مجموعة من الأفلام الوثائقية حول واقع الثورات العربية وتأثيرها.

وقال إنهم دعوا عددا من شركات الإنتاج لعرض أعمال وثائقية على كل شاشات الجزيرة، وأضاف أن هناك مجموعة من البرامج تعد الآن لتقدم الصورة الحقيقية للأحداث الحالية.

وفي وقت سابق السبت، أقيمت ندوة على هامش المهرجان تحدث فيها الدكتور يوسف زيدان، مدير مركز المخطوطات بمكتبة الإسكندرية تحدث فيها عن أهمية تدوين التراث العربي.

وقال إن التراث العربي يظل مجهولا طالما المخطوط منه لا يتعدى 10%، كما أن الماضي البعيد للثقافة العربية إما ضائع أو مجهول، لافتا إلى غياب جزء كبير من التاريخ العربي إلا من بعض الإضاءات المنتشرة هنا وهناك وبعض الشواهد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة