قاضية لرحمن تطيح بلويس وتفقده لقب الوزن الثقيل   
الأحد 29/1/1422 هـ - الموافق 22/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حازم رحمن يوجه لكمة يساريه إلى وجه لويس

حقق الملاكم الأميركي حازم رحمن إحدى أكبر المفاجآت في تاريخ بطولة العالم للوزن الثقيل عندما أسقط حامل اللقب البريطاني لينوكس لويس بالضربة القاضية في الجولة الخامسة من المباراة التي أقيمت في كازينو دي كارنيفال سيتي في براكبان لنيل اللقب العالمي حسب تصنيفي المجلس العالمي والاتحاد الدولي. 


 لكمات حازم رحمن كانت قوية

وتمكن حازم رحمن من إسقاط  منافسه على الحلبة بلكمة قوية بيمناه قبل دقيقتين و32 ثانية من نهاية الجولة الخامسة, في الوقت الذي بدأ فيه لويس يسرع أيقاعه.

وبدأ حازم رحمن -البالغ من العمر 28 عاما- المباراة بحماس كبير وأخذ  يوجه لكمات بيسراه إلى وجه لويس محاولا تجاوز عاملي الطول والوزن اللذين كانا في مصلحة لويس. 

من جهته، وجه
لويس بدوره لكمات قوية إلى متحدية أدت إلى تورم عينه اليسرى. وفي الوقت الذي كان فيه لويس يستعد لتنظيم هجمة حاسمة على متحديه تراجع فجأة, فاستغل حازم رحمن الموقف ونظم هجمة مباغتة نجح من خلالها في توجيه لكمة قوية بيمناه إلى وجه لويس وأسقطه على الحلبة. 

لويس على الأرض

 ولم يتمكن لويس من النهوض قبل انتهاء حكم المباراة من عملية العد, الأمر الذي أسعد أكثر من خمسة آلاف متفرج كانوا يتابعون المباراة. 

وهذه هي الخسارة الثانية للويس في مسيرته الاحترافية الحافلة بالانتصارات (40 فوزا 38 منها بالضربة القاضية وتعادل واحد), في حين حقق حازم رحمن فوزه الـ35 من أصل 37 مباراة خاضها. 

حازم رحمن يحتفل بفوزه

لويس  يشيد بحازم رحمن
وبعد المباراة أشاد الملاكم البريطاني لويس
قائلا: "لقد استحق حازم رحمن الفوز لأنه لم يكن خائفا على الإطلاق ووجه لكمات قوية باتجاهي أسقطني واحدة منها على الأرض بشكل عنيف ولم أقو على النهوض" مضيفا: "شعرت خلال النزال بأن الفوز أقرب إلي لأنني كنت مسيطرا على الجولات الأولى, لكن هذه الأمور تحصل في عالم الملاكمة". 

الملاكم الأمريكي حازم رحمن  يشكر الله
أما حازم رحمن فقال: "اشكر الله لأنه وقف إلى جانبي، كنت في فترة حرجة عندما وجهت الضربة القاضية لأن عيني اليسرى كانت متورمة والدماء تسيل منها وبالتالي لم تكن الرؤية واضحة".

يذكر أن الملاكم حازم رحمن قد لقي تعاطفا كبيرا من الجمهور، بعد أن نجح في ترك انطباعا طيبا في جنوب أفريقيا منذ وصوله إليها قبل شهر إثر قيامه بزيارة مساجد ومراكز لعلاج المصابين بمرض نقص المناعة المكتسب الإيدز، على العكس من الملاكم البريطاني الذي اتهمته وسائل الإعلام المحلية بالعجرفة والإفراط في الثقة بالنفس وغالبا ما تأخر عن موعده في المؤتمرات الصحفية. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة