الآلاف يتظاهرون بالمكسيك رفضا لإصلاحات دستورية   
السبت 2/4/1435 هـ - الموافق 1/2/2014 م (آخر تحديث) الساعة 13:10 (مكة المكرمة)، 10:10 (غرينتش)
 المتظاهرون هددوا بتصعيد احتجاجاتهم في مواجهة الإجراءات الحكومية (الفرنسية)
تظاهر عشرات الآلاف في العاصمة المكسيكية مكسيكو سيتي احتجاجا على إصلاحات دستورية تبنتها حكومة الرئيس إنريكي بينا نيتو تتيح للشركات الأجنبية الاستثمار في النفط والغاز.

وقال مسؤول أمني لوكالة الصحافة الفرنسية إن نحو 65 ألف متظاهر تجمعوا في زوكالو الساحة الرئيسية بالعاصمة، مشيرا إلى أنه تم نشر 2500 شرطي، لكن لم تكن هناك أعمال عنف.

وينظم الاحتجاجات حزب الديمقراطية الثورية اليساري المعارض، وقال زعيم الحزب أمام الحشد إن كل وسائل الاحتجاج ممكنة لمعارضة الإجراءات الحكومية بما في ذلك العصيان المدني.

وأجاز الكونغرس الإصلاحات التي تفتح صناعة النفط في المكسيك أمام الاستثمارات الأجنبية لأول مرة منذ 75 عاما، وصادقت عليها أغلبية ولايات البلاد أواخر العام الماضي.

وقد دعم هذه القرارات اثنان من الأحزاب الرئيسية بالبلاد، وهما الحزب الثوري الدستوري الحاكم، وحزب العمل الوطني المحافظ، ولكن الحزب الرئيسي الثالث -وهو حزب الثورة الديمقراطية- يعارض الإصلاحات بشدة.

وينظر الكثيرون في المكسيك باعتزاز إلى طرد شركات النفط الأجنبية عام 1938 في عهد الرئيس الأسبق لازارو كارديناس.

ويأمل حزب الديمقراطية الثورية في تنظيم استفتاء عام 2015 لإلغاء هذه الإجراءات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة