السودان يستعيد جزءا من جنوب دارفور   
الأربعاء 29/5/1434 هـ - الموافق 10/4/2013 م (آخر تحديث) الساعة 4:53 (مكة المكرمة)، 1:53 (غرينتش)
متمردو دارفور يقولون إنهم حققوا انتصارا في شمال الإقليم (الفرنسية-أرشيف)

قال متحدث عسكري سوداني الثلاثاء إن القوات السودانية استعادت جزءا من جنوب إقليم دارفور بعد اشتباكات مع متمردين أسفرت عن مقتل 15 منهم، في حين أعلن المتمردون انتصارهم في قتال بشمال دارفور، بعد أن كانوا أعلنوا يوم الأحد سيطرتهم على بلدتين بجنوب دارفور.

وقال المتحدث باسم الجيش الصوارمي خالد سعد إن الجيش صد هجوما للمتمردين الموالين للمقاتل ميني أركو مناوي على منطقة دوبو بولاية جنوب دارفور. وذكرت وكالة الأنباء السودانية أن القوات الحكومية أعادت بسط سيطرتها على المنطقة.

ومن ناحية أخرى، قال متحدث باسم فصيل من جيش تحرير السودان يقوده عبد الواحد محمد نور لرويترز إن المتمردين اقتحموا ثلاثة معسكرات للجيش في ولاية شمال دارفور، وسيطروا عليها وقتلوا 64 جنديا.

ويصعب التحقق على نحو مستقل من الأحداث التي تدور في إقليم دارفور بسبب القيود المفروضة على دخول وسائل الإعلام إلى المنطقة.

وكانت حركة تحرير السودان جناح مني أركو مناوي قد أعلنت سيطرتها على بلدتين تبعدان حوالي مائة كيلومتر عن نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور.

وقال حسين مناوي القيادي في الحركة إن قواته سيطرت على بلدة العشمة الأحد، من دون أن يوضح هل ما زال المتمردون يسيطرون على البلدة الاثنين، لكنه أوضح أنهم يسيطرون على بلدتيْ مهاجرية ولبدو على بعد مائة كلم شرق نيالا.

وأكدت القوات المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور أن قوات مناوي هاجمت البلدتين المذكورتين وسيطرت عليهما صباح السبت.

وتحدثت القوات أيضا عن حدوث العديد من الغارات الجوية في المنطقة، لافتة إلى أن آلاف المدنيين توجهوا إلى قواعدها طلبا للحماية.

وتعذر الاتصال بالمتحدث باسم الجيش السوداني لتأكيد هذه المعلومات.

ويمزق الصراع دارفور منذ 2003 عندما حمل متمردون السلاح ضد الحكومة متهمين إياها بتهميش الإقليم سياسيا واقتصاديا.

وتراجع العنف عن ذروته في 2003 و2004، لكن الأمم المتحدة تقول إن زيادة وتيرته في الآونة الأخيرة أجبرت أكثر من 130 ألف شخص على الفرار من منازلهم منذ بداية هذا العام.

وكانت المنظمة الدولية قد أعلنت في 2008 أن نحو 300 ألف شخص ربما يكونون قد قتلوا في الحرب بدارفور، وهو رقم قال نشطاء إنه أقل كثيرا من الرقم الحقيقي، في حين تقول حكومة الخرطوم إن عدد القتلى في الإقليم هو عشرة آلاف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة