مصرع 17 في أعمال عنف بالعراق   
الاثنين 1432/5/9 هـ - الموافق 11/4/2011 م (آخر تحديث) الساعة 22:53 (مكة المكرمة)، 19:53 (غرينتش)

حطام السيارة التي انفجرت في الفلوجة وأودت بحياة عدة أشخاص (الأوروبية)

وقعت أعمال عنف الاثنين في أماكن متفرقة في العراق أودت بحياة 17 شخصا -بينهم عدد من رجال شرطة- وإصابة 40 آخرين، أبرزها انفجاران أوديا بحياة سبعة أفراد من عائلة واحدة في محافظة ديالى غير المستقرة شمال العاصمة بغداد.

فقد قال ضابط شرطة في غرفة عمليات محافظة ديالى إن العائلة التي قُتلت تعرضت للتهجير إبان ذروة العنف الطائفي عام 2006، لكنها عادت إلى مزرعتها قبل حوالي العام.

ومحافظة ديالى من المناطق غير المستقرة في العراق نظرا لتركيبتها الديمغرافية التي تضم خليطا من العرب السنة والشيعة والأكراد والتركمان.

في الوقت نفسه قالت مصادر أمنية إن مسلحين أطلقوا النار من أسلحة مزودة بكواتم للصوت على المقدم في وزارة الداخلية علي الشوحي بينما كان في سيارته في حي البنوك شمال بغداد فأردوه قتيلا وأصابوا سائقه بجروح.

كما قالت مصادر أمنية إن ثلاثة من عناصر الشرطة قتلوا أحدهم برتبة ضابط، وأصيب أربعة مدنيين بجروح بانفجار سيارة مفخخة قرب مقبرة الشهداء في الفلوجة (50 كلم غرب بغداد)، وقتل أيضا ثلاثة أشخاص أحدهم شرطي وأصيب ثلاثة آخرون بجروح في انفجار آخر.

وأضافت المصادر أن 18 شخصا بينهم 15 فتاة من طلاب إحدى المدارس أصيبوا بانفجار عبوة وضعت في مكب للنفايات في حي الأندلس وسط المدينة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة