الأسواق الناشئة أرض المعركة القادمة للهواتف الذكية   
الثلاثاء 1435/8/19 هـ - الموافق 17/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 14:50 (مكة المكرمة)، 11:50 (غرينتش)

أشارت دراسة حديثة إلى أن أرض المعركة القادمة للهواتف الذكية ستكون الأسواق الناشئة، حيث الدول الفقيرة التي لا يزال معظم الناس فيها يستخدمون الهواتف التقليدية.

وظهرت في الآونة الأخيرة شركات تصنع هواتف ذكية رخيصة مع عتاد يمتاز بالجودة المقبولة، مثل شركتي "شياومي" و"ون بلس" اللتين تشكلان المثال الأبرز للشركات التي غزت سوق الهواتف الذكية منخفضة المواصفات بهواتف أسعارها معقولة وقادرة على منافسة الهواتف مرتفعة المواصفات التي تنتجها شركات عملاقة في مقدمتها "أبل" الأميركية و"سامسونغ" الكورية الجنوبية.

وقد تمكنت شركة "شياومي" في الصين مثلا من تجاوز شركة "أبل" من حيث حصة السوق، وذلك بفضل هواتفها الذكية التي تمتاز بسعر رخيص ومنافس.

وتتوفر هواتف هذه الشركة بسعر يتراوح بين 200 و300 دولار، بينما لا تقل أسعار بعض هواتف "أبل" و"سامسونغ" عن ستمائة دولار.

ووفقا لدراسة شركة "جانا" -المتخصصة في تسويق الهواتف الذكية ضمن الأسواق الناشئة- يتجه معظم الناس إلى هواتف شركات من قبيل "شياومي" و"ون بلس".

وتشير الدراسة إلى أن السوق لن تنتظر طويلا حتى تصبح الأغلبية العظمى من المستخدمين تمتلك هواتف رخيصة بدلا من الهواتف الراقية مرتفعة الثمن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة