اكتشاف حفرية جديدة تغير النظرة لتاريخ الديناصورات   
الاثنين 24/3/1426 هـ - الموافق 2/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:37 (مكة المكرمة)، 14:37 (غرينتش)

غيرت حفرية لنوع جديد من الديناصورات اكتشفت في ساوث داكوتا بالولايات المتحدة النظرة إلى تاريخ الديناصورات بأكمله.

فقد أظهرت هذه الحفرية أن سلالة الديناصورات كانت لا تزال تتطور أثناء الأيام الأخيرة من العصر الطباشيري قبل 66 مليون سنة رغم أن عالم الديناصورات بالكامل كان على وشك الانقراض.

وقال متحف الأطفال في إنديانا بوليس في إعلانه الكشف عن الحفرية إن الديناصورات سميكة الجمجمة تتميز برؤوس مثل التنين تغطيها قرون وعقد ونتوءات.

كما أن ارتفاع الخوذة العظمية -التي تتخذ شكل قبة على جمجمة أشهر أعضاء هذه العائلة- يصل إلى 20 سم ويستخدمها في نطح الديناصورات الأخرى في جوانبها.

وأوضح أن النوع الجديد هو حيوان في حجم الحصان آكل للنباتات لديه نتوءات على رأسه المسطح لكن بدون قبة عظمية.

وأشار المتحف الذي يعتبر الأكبر من نوعه في الولايات المتحدة إلى إن الحفرية ستصبح جزءا من معروضاته الخاصة بالديناصورات بعد أن منح ثلاثة من هواة البحث عن الحفريات من ولاية أيوا الجمجمة شبه الكاملة للديناصور المكتشف عام 2003 إلى المتحف.

وسبق أن اكتشف نوع آخر مسطح الرأس من هذه العائلة في الصين ومنغوليا، لكنها كلها كانت ذات فم صغير ولم تكن لديها قرون طويلة في أي مكان على الجمجمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة