اتفاق على اجتماع روسي أميركي بشأن الدرع الصاروخي   
السبت 17/4/1428 هـ - الموافق 5/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 5:27 (مكة المكرمة)، 2:27 (غرينتش)
أناتولي سيرديوكوف (يمين) وروبرت غيتس سيحضران الاجتماع (الفرنسية-أرشيف)
اتفقت موسكو وواشنطن على عقد اجتماع بين وزراء دفاع وخارجية البلدين في محاولة لتهدئة مخاوف روسية من خطط الدفاع الصاروخية الأميركية شرق أوروبا، وفق ما ذكر مسؤول أميركي.
 
وقال دان فريد مساعد وزيرة الخارجية الأميركية إن بلاده وافقت على اقتراح موسكو لعقد محادثات ما يسمى (2+2) بين الوزراء الأربعة مطلع سبتمبر/ أيلول القادم أو بداية الخريف، لكن لم يتم تحديد أي موعد دقيق للقاء.
 
وأعرب المسؤول الأميركي عن تفاؤله بإمكانية معالجة مخاوف موسكو بمرور الوقت. وقال إن من بين المحافل التي يمكنها القيام بذلك المحادثات بين وزراء الخارجية والدفاع، مضيفا أن مستشاري الأمن القومي بالحكومتين قد يشاركان كذلك بهذه اللقاءات.
 
وأثارت واشنطن غضب روسيا وقلق بعض الحلفاء الأوروبيين بخطة لنشر عشرة صواريخ اعتراضية في بولندا ونظام رادار بجمهورية التشيك ابتداء من عام 2012 للمساعدة في حماية أوروبا من هجمات صاروخية محتملة من جانب دول مثل إيران.
 
وعلى الرغم من أن مخاوف أوروبا الغربية بشأن هذا الدرع خفت، فما زال على واشنطن بذل جهود لإقناع روسيا بحججها بأن هذا النظام لا يشكل تهديدا لرادعها النووي.
 
وقد رفضت حكومة موسكو حتى الآن دعوات أميركية للتعاون بشأن هذا النظام. كما جمّد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين التزامات بموجب معاهدة القوات التقليدية بأوروبا والتي أبرمت بعد الحرب الباردة احتجاجا على الخطط الأميركية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة