البرلمان الإندونيسي يستعد لاختيار نائب لميغاواتي   
الأربعاء 4/5/1422 هـ - الموافق 25/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جلسة لمجلس الشعب الاستشاري في إندونيسيا (أرشيف)

يستعد البرلمان الإندونيسي لانتخاب نائب للرئيس من بين خمسة مرشحين. في هذه الأثناء بدأت الرئيسة ميغاواتي جولة في جاوا الشرقية معقل أنصار الرئيس المخلوع عبد الرحمن واحد الذي سيغادر القصر الرئاسي غدا متوجها إلى الولايات المتحدة للعلاج.

وقال متحدث باسم البرلمان إن من بين المرشحين الخمسة اثنين من جنرالات الجيش المتقاعدين هما سوسيلو بامبانغ وأغوم غوميلار اللذان يعتبران من الإصلاحيين وسبق لهما أن خدما في حكومة الرئيس السابق عبد الرحمن واحد.

ويدخل علي أكبر تانجونغ رئيس حزب غولكار وهو الحزب الحاكم السابق الذي أسسه الرئيس الأسبق سوهارتو حلبة السباق للمنصب لكن مسؤولا في الحزب توقع أن ينسحب تانجونغ رئيس البرلمان من خوض المنافسة. وأشار إلى أن الموقف النهائي سيتضح بعد اجتماع للحزب يعقد لهذا الغرض.

ميغاواتي تؤدي اليمين الدستورية (أرشيف)
أما المرشحان الرابع والخامس فهما حمزة حاز من حزب التنمية المتحد وسيسونو يودو هوسودو الوزير السابق في حكومة واحد. وذكرت الأنباء أن مجلس الشعب الاستشاري سيعقد جلسة في غضون ساعات لتحديد نائب الرئيس وذلك بعد مشاورات يجريها قادة الكتل السياسية في البرلمان.

وقد توجهت الرئيسة الإندونيسية إلى جاوا الشرقية لزيارة قبر والدها أول رئيس للبلاد. وقالت مصادر في مكتبها إنها ستعود في غضون ساعات إلا أنه لم يتضح ما إذا كانت ستحضر جلسة اختيار نائب الرئيس أم لا.

وقالت مصادر مقربة من الرئيسة ميغاواتي إنها تعكف حاليا على تشكيل حكومتها وليس في أولوياتها الانتقال إلى القصر الرئاسي. وكان معارضون لواحد طالبوا بأن يخلي الرئيس المخلوع القصر في أسرع وقت.

واحد يغادر لأميركا
في غضون ذلك أعلن مقربون من الرئيس الإندونيسي المخلوع عبد الرحمن واحد الأربعاء أنه سيغادر غدا القصر الرئاسي ليتوجه على الفور إلى الولايات المتحدة لإجراء عملية جراحية في العين.

وقال وزير العدل السابق محمد محفوظ وعدد آخر من المقربين منه إن واحد (60 عاما) سيغادر غدا عند الساعة التاسعة بتوقيت غرينتش القصر الرئاسي الذي لا يزال مقيما فيه منذ إقالته من قبل البرلمان يوم الاثنين.

الرئيس المخلوع عبد الرحمن واحد
وقال موفد الجزيرة إلى جاكرتا إن واحد سيخاطب حشدا من أنصاره الذين تجمع حفنة منهم أمام البرلمان إلا أنهم سرعان ما انفضوا دون وقوع حوادث. وقبل مغادرته يلتقي واحد الرئيسة ميغاواتي من أجل أن تؤمن الحكومة الإندونيسية له دفع نفقات العلاج.

وسيتوجه الرئيس المخلوع على الفور إلى المطار للسفر إلى الولايات المتحدة حيث سيتلقى العلاج الطبي. وقال أحد أعضاء فريقه الطبي يوسف مصباح إن الرئيس الإندونيسي السابق سيخضع للعلاج في مستشفى جون هوبكينز في بالتيمور.

وأوضح مصباح أن أعراض انتكاسة تبدو على واحد الذي سبق أن تعرض لأزمتين قلبيتين قبل انتخابه في أكتوبر/ تشرين الأول 1999. كما أنه يعاني من مرض السكري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة