الإفراج عن سبعة مغاربة هولنديين احتجزوا ببلاغ كاذب   
الأحد 1430/3/18 هـ - الموافق 15/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:22 (مكة المكرمة)، 9:22 (غرينتش)
الشرطة الهولندية تحركت بناء على اتصال مجهول من بلجيكا (الفرنسية-أرشيف)

أفرجت السلطات الأمنية بأمستردام أمس عن سبعة هولنديين من أصول مغربية اعتقلوا في وقت سابق بعد الاشتباه في تورطهم في التخطيط لشن هجمات داخل العاصمة الهولندية.
 
وقال ممثل الادعاء العام في بيان إنه تم التوصل من خلال التحقيق مع المعتقلين إلى "عدم وجود علاقة لهم بأنشطة إرهابية".
 
وأوضحت الشرطة الهولندية أن تحركها جاء بناء على اتصال مصدره بلجيكا حذر من احتمال استهداف محيط منطقة كان يفترض أن يقام بها حفل غنائي لفرقة أميركية جنوب غرب أمستردام.
 
وزود المتصل الشرطة، التي شنت أيضا حملة تفتيش في عدة منازل في أمستردام، باسم أحد المعتقلين وعنوانه.
 
هوية المتصل
وقال المدعي العام في أمستردام في تصريح صحفي إن التحقيقات انتقلت الآن من الأشخاص السبعة إلى تحديد هوية المتصل المجهول.
 
وكشف رئيس الشرطة بأمستردام برنارد فيلتن أن المتصل استخدم خط هاتف محمول مدفوعا مسبقا تم تعقبه فيما بعد واتضح أنه في بروكسل.
 
وذكرت تقارير إعلامية أنه تم فتح أبواب معظم المتاجر في شارع أرينا بولفارد في العاصمة, الذي أغلقته الشرطة قبل ذلك.
 
ومن جهته قال رئيس بلدية أمستردام جوب كوهين في تصريح صحفي إن "المعلومات التي تلقيناها كانت محددة للغاية، ولم نرد تعريض أرواح المواطنين الذين يتسوقون في المنطقة للخطر".
 
وأكدت وزارة الداخلية الإسبانية أن أحد الأشخاص الذين اعتقلوا أمس له صلة بالمغربي جمال أحمدين المتهم بالتورط في هجمات تفجيرات قطارات مدريد عام 2004 التي أودت بحياة 191 شخصا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة