توجيه الاتهام لطالب لبناني بمحاولة تفجير بألمانيا   
الاثنين 1427/7/26 هـ - الموافق 21/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:24 (مكة المكرمة)، 21:24 (غرينتش)

الشرطة الألمانية أوقفت المتهم فجر السبت في مدينة شمال هامبورغ (رويترز)
وجهت المحكمة الاتحادية الألمانية الأحد الاتهام للطالب اللبناني الذي تم توقيفه السبت في إطار التحقيق بمحاولة تفجير قنبلتين في قطارات بألمانيا نهاية يوليو/تموز.

واتهمت المحكمة الطالب يوسف محمد (21 عاما) بالانتماء لمنظمة إرهابية ومحاولة القتل، ومحاولة القيام بتفجير حسب بيان للمحكمة التي مقرها كارلسروهي (جنوب غرب).

وأوقف يوسف فجر السبت حين كان يحاول الهرب من كيل، وهي مدينة كبيرة تطل على البحر شمال هامبورغ. وكان المتهم يعيش بألمانيا منذ سبتمبر/أيلول 2004 حيث يدرس الهندسة الميكانيكية في كيل.

وتلاحق السلطات الألمانية منذ السبت مشتبها فيه آخر في القضية ذاتها. ونشرت الشرطة الفدرالية الألمانية الجمعة للمرة الأولى شريط فيديو سجل بمحطة كولونيا يظهر فيه شابان يحملان حقيبتين.

وعثر على عبوتين غير منفجرتين في 31 يوليو/تموز بقطارين في محطتي كوبلانس (جنوب غرب) ودورتموند (غرب). وكان المخطط يهدف لتفجير القنبلتين في وقت واحد، مما كان سيترك ضررا لا يمكن تخيله وفق ما أعلنه رئيس الشرطة الفدرالية الألمانية يورغ زيركي.

وقال بيان للمحكمة الفدرالية إن المتفجرتين لم تنفجرا بسبب خطأ في التركيب اليدوي للصاعقين الموقوتين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة