مشرف يدرس تخفيض فترة ولاية البرلمان الباكستاني   
الأحد 15/2/1423 هـ - الموافق 28/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
عناصر الشرطة السرية تحاول السيطرة على حشود المواطنين خلال التجمع السياسي الحاشد الذي حضره مشرف في كراتشي

أعلن الرئيس الباكستاني برويز مشرف أنه يبحث في خفض فترة ولاية البرلمان قبل الانتخابات العامة التي تجرى في أكتوبر/تشرين الأول المقبل. ووعد بتنفيذ حكم أصدرته المحكمة العليا وتطلب فيه إجراء الانتخابات في موعدها المحدد.

وقال مشرف في مؤتمر صحفي بكراتشي قبل لقاء جماهيري بمناسبة الاستفتاء على بقائه في السلطة إنه يفكر في جعل ولاية البرلمان -التي تبلغ 5 سنوات- ثلاثة أو أربعة أعوام فقط، مؤكدا أن مثل هذا القرار سيعلن قبل شهر من إقراره لتتاح الفرصة لمناقشته.

برويز مشرف
وعلى صعيد آخر أكد الرئيس الباكستاني أن جنودا أميركيين يقدمون دعما في مجال الاتصالات للقوات الباكستانية التي تتعقب عناصر القاعدة وطالبان في باكستان. وجاءت هذه التصريحات بعد أن ذكر مسؤولون أميركيون أمس أن عددا صغيرا من قوات العمليات الخاصة الأميركية موجود في باكستان لتعقب عناصر من طالبان وتنظيم القاعدة.

وقال مشرف إن هناك بعض الأميركيين داخل باكستان لأغراض الاتصال إلا أنهم لا يقاتلون بل يجرون اتصالات بين القوات الباكستانية في المنطقة القبلية المتاخمة لأفغانستان والقوات الأميركية التي تعمل عبر الحدود.

ويريد مشرف الذي استولى على السلطة في انقلاب سلمي في أكتوبر/تشرين الأول 1999 الاحتفاظ بالسلطة لخمسة أعوام أخرى عبر استفتاء يجرى بعد غد المقبل.

وقد تعهدت المعارضة الباكستانية التي تضم عددا من الأحزاب والجماعات الدينية بمواصلة عرقلة الاستفتاء. ودعت المواطنين إلى مقاطعة الاستفتاء الذي رفضت المحكمة العليا التماسا من المعارضة لوقفه. ورأت هذه الأحزاب في الاستفتاء محاولة من جانب مشرف لإحكام قبضته على السلطة قبل الانتخابات البرلمانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة