باكستان تعلن عن ثماني لقاءات مع الهند للحوار   
الجمعة 1425/9/9 هـ - الموافق 22/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 18:24 (مكة المكرمة)، 15:24 (غرينتش)
خان أشار إلى أن البلدين بصدد تجاوز خلافات الماضي والدخول لمرحلة جديدة من التفاهم (رويترز-أرشيف)
أعلنت باكستان أن ثمانية لقاءات ستعقد مع الهند خلال الأشهر القادمة، لحل المشاكل بين البلدين خصوصا في الثقة النووية وقضية كشمير.
 
وأكد الناطق باسم الخارجية الباكستانية مسعود خان في مؤتمر صحفي أن إسلام أباد ستحتضن اجتماعا يخصص للقضايا النووية في 14 و15 من ديسمبر/ كانون الأول المقبل، يتناول مشروع اتفاق حول الإبلاغ مسبقا عن تجارب الصواريخ.
 
وأضاف خان أن باكستان عرضت أيضا عقد لقاء بين مسؤولين في البلدين في نهاية ديسمبر/ كانون الأول، يتم خلاله بحث النزاع في كشمير, المنطقة التي يدين معظم سكانها بالإسلام والتي تثير نزاعا بين القوتين النوويتين.
 
وسيعقد الاجتماع الأول من الاجتماعات الثمانية في 29 و30 نوفمبر/ تشرين الثاني في نيودلهي للبحث في مكافحة المخدرات.
 
بينما ستخصص المناقشات التي ستعقد في إسلام آباد في الثاني والثالث من ديسمبر/ كانون الأول لاستئناف تشغيل خط سكة الحديد بين مدينتي موناباو (غرب) الهندية وكوكرابار (جنوب) الباكستانية على أن يليها لقاء بين مسؤولي وكالة الأمن البحري الباكستانية وخفر الحدود الهندي في الثالث والرابع من ديسمبر/ كانون الأول.
 
كما سيعقد أيضا في السابع والثامن من نفس الشهر في نيودلهي اجتماع آخر حول تشغيل خط لحافلات نقل الركاب بين سرينغار العاصمة الصيفية لكشمير الخاضعة لسيطرة الهند ومدينة مظفر آباد في كشمير الباكستانية.
 
كذلك يتوقع إجراء محادثات تجارية في التاسع والعاشر من ديسمبر/ كانون الأول في العاصمة الهندية، على أن تخصص اجتماعات أخرى تعقد في إسلام آباد لاتخاذ إجراءات إرساء الثقة في مجال الأسلحة التقليدية في 15 و16 من الشهر نفسه.
 
وقبل ذلك وفي 14 و15 كانون ديسمبر/ كانون الأول سيلتقي مسؤولون من البلدين


في كراتشي جنوب باكستان للبحث في حدود مياههما الإقليمية على مستوى مستنقعات سير كريك, أقصى جنوب الحدود بين البلدين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة