باكستاني يعترف بتخطيطه لاستهداف القوات الأميركية   
السبت 1423/10/17 هـ - الموافق 21/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أربعة باكستانيين أطلق سراحهم من بين ثمانية اعتقلوا للاشتباه بعلاقتهم بالقاعدة

اعترف عضو إحدى الجماعات الباكستانية المسلحة بالتآمر مع عرب وأعضاء في تنظيم القاعدة لتنفيذ هجمات ضد القوات الأميركية الموجودة في باكستان. وأخبر عبد العزيز (25 عاما) المحققين أنه التقى باثنين من العرب الشهر الماضي وخططوا لتدبير هجوم على فندق المطار بكراتشي, حيث يوجد أفراد من القوات الأميركية العاملة في أفغانستان.

ويذكر أن عبد العزيز هو أحد أربعة أشخاص ينتمون لجماعة جيش محمد المحظورة اعتقلتهم قوات الأمن الباكستانية الأسبوع الماضي في ميناء كراتشي (جنوب)، وصادرت سيارة محملة بالمتفجرات كانوا يستقلونها. كما صادرت الشرطة أيضا عشرة أطنان من مادة نترات الأمونيوم المتفجرة في مخزن بمنطقة سكنية.

وقد أطلقت السلطات الباكستانية اليوم سراح أربعة أشخاص آخرين كانت اعتقلتهم الشرطة الأسبوع الماضي, أثناء حملة لتعقب أعضاء في تنظيم القاعدة.

من جهة ثانية أعلنت الشرطة الباكستانية أن أقارب آصف رمزي المشتبه بتورطه في اغتيال الصحفي الأميركي دانيال بيرل تعرفوا على جثته, من بين جثث أربعة مسلحين عثر عليها في كراتشي جنوبي باكستان.

وقالت الشرطة إن المشتبه به الذي كان مطلوبا فيما يتعلق بسلسلة هجمات قنابل في مدينة كراتشي فجر نفسه بطريق الخطأ, أثناء صنع قنابل في مبنى بالمدينة يوم الخميس.

وقال نائب المفتش العام للشرطة إن زوجة رمزي ووالدته وبعض أقاربه زاروا المشرحة أمس الجمعة, ونفوا في البداية أن تكون جثته من بين الجثث الأربع التي عثر عليها في أنقاض المبنى المنهار المؤلف من ثلاثة طوابق. ولكنهم طلبوا اليوم زيارة ثانية وتعرفوا على الجثة من خلال علامات مميزة في القدم والجذع.

وكان الصحفي الأميركي دانيال بيرل رئيس مكتب صحيفة وول ستريت جورنال في جنوبي آسيا قد أختطف, وقتل في كراتشي أثناء جمع مادة صحفية لموضوع عن المسلحين الإسلاميين بباكستان في إطار هجمات 11 سبتمبر/ أيلول عام 2001 على الولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة