المغرب يعتقل مشتبها بالصلة بتفجيرات مدريد   
الجمعة 1430/5/28 هـ - الموافق 22/5/2009 م (آخر تحديث) الساعة 1:42 (مكة المكرمة)، 22:42 (غرينتش)
استمرار تعقب المشتبه في علاقتهم بتفجيرات مدريد (رويترز-أرشيف)

تحتجز السلطات المغربية إسلاميا يبلغ من العمر 31 عاما بسبب ما سمته الاشتباه في صلته بتفجيرات القطارات بالعاصمة الإسبانية مدريد عام 2004 والتي أسفرت عن سقوط 191 قتيلا.
 
وقال مسؤول حكوميون ومحامون بالرباط الخميس إن المواطن المعتقل يدعى محمد بلحاج، وإنه فر من إسبانيا إلى بلجيكا ومنها إلى سوريا حيث عاش إلى أن سلمته دمشق للرباط الأسبوع الماضي.
 
وأوضح مسؤول طلب عدم نشر اسمه أن بلحاج محتجز بسجن سلا منذ الثلاثاء الماضي بانتظار تقديمه للمحاكمة بتهمة "الانتماء لعصابة إجرامية عقدت العزم على الإعداد لهجمات إرهابية وتنفيذها وتقويض النظام العام".

وذكرت وكالة أنباء المغرب العربي الرسمية أن محكمة مكافحة الإرهاب حققت مع المشتبه به الثلاثاء الماضي بشأن دوره في تفجيرات مدريد، وأمرت بأن يبقى بالسجن إلى حين استكمال التحقيقات معه.

وتوقع محامون مغاربة تقديم بلحاج للمحاكمة أمام محكمة جنائية في سلا قرب الرباط بالرابع من يونيو/ حزيران المقبل، وقد يصدر ضده حكم بالسجن لما يصل عشرة أعوام إذا أدانته المحكمة.

ويقول المحققون الإسبان إن بلحاج كان عضوا مهما بالخلية التي خططت لتفجريات مدريد، ويعتقد أنه استأجر شقة بمدريد بعد ثلاثة أسابيع من انفجار عشر قنابل بقطارات مكدسة بالركاب يوم 11 مارس/ آذار 2004.
 
وتشارك السلطات المغربية في البحث عن منفذي تفجيرات مدريد ومحاكمتهم حيث تشتبه في أنه كان لهم دور بالتفجيرات الانتحارية التي شهدتها الدار البيضاء عام  2003 وأسفرت عن مقتل 45 شخصا.

وفي قضبة أخرى مثل ثمانية أشخاص يشتبه في أنهم أعضاء فيما سمتها السلطات شبكة إرهابية خططت لعدة هجمات، أمام الادعاء بالرباط الأربعاء الماضي.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن الأنباء المغربية الرسمية القول إنه ألقي القبض على الثمانية يوم 12 الجاري، وإنهم متهمون بالانتماء لجماعة "المرابطون الجدد".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة