قرطاج يختتم بتكريم الموسيقار التونسي الراحل القلعي   
الثلاثاء 1426/7/12 هـ - الموافق 16/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:39 (مكة المكرمة)، 16:39 (غرينتش)
اختتم مهرجان قرطاج الدولي دورته الـ 41 التي استمرت ستة وثلاثين يوما بعرض أوبريت "رقصة الكمان" التي جمعت بين التمثيل والرقص والموسيقى تكريما لعازف الكمان التونسي الراحل رضا القلعي.
 
وفى إطار ديكور ضخم فوق مدرجات المسرح الروماني يمثل حي "باب السويقة" العتيق في العاصمة التونسية حيث نشا القلعي وتعلم الموسيقى, قدم مساء أمس الاثنين ممثلون ومطربون تونسيون من مختلف الأجيال معزوفات موسيقية اشتهر بها القلعي فضلا عن أغنيات لحن كلماتها.
 
وعملت في العرض الذي أخرجه منير العرقي فرقة موسيقية تتكون من 120 عنصرا منها سبعون عازفا على آلة الكمان.
 
وشارك فى مهرجان قرطاج الذي افتتح في التاسع من يوليو/ تموز عدد كبير من الفنانين بينهم نبيهة كراولي ولطيفة وزياد غرسة من تونس، إلى جانب عدد من الفنانين العرب منهم هاني شاكر وإيهاب توفيق وشيرين وجدي وأنغام ومحمد العزبي من مصر، ومرسيل خليفة ومروان الخورى ورامي عياش من لبنان، ورضا عبدالله من العراق وأصالة نصري من سوريا، وسميرة سعيد من المغرب.
 
كما قدم المهرجان عروضا أجنبية للرقص والغناء مع الجنوب أفريقية مريام ماكيبا والفرنسية باتريسيا كاس وباليه أوبرا كارمن الروسي والباليه الكوبي, حيث أكد مدير المهرجان رؤوف بن عمر فى أعقاب الدورة أن المهرجان كسب الرهان ونجحت دورته الحالية في تغيير مسار أعرق مهرجان في العالم العربي، على حد قوله.
 
ويأتي هذا التصريح إشارة إلى استضافة المهرجان المعروف بنوعية فعالياته في السنوات الأخيرة عروضا صنفت بأنها ليست على المستوى المطلوب, وأضاف بن عمر"لقد بدأت هيئة المهرجان من الآن في برمجة أكبر عروض الدورة المقبلة التي ستستضيف موريس بيجار وجوني هواليداي وأندريا بوتشيللي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة