الجزاء الدولية ترحب باعتقال ديورديفيتش   
الأحد 1428/6/1 هـ - الموافق 17/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 21:47 (مكة المكرمة)، 18:47 (غرينتش)
كارلا ديل بونتي تأمل اعتقال متورطين آخرين في جرائم الحرب بكوسوفو (الفرنسية-أرشيف)
رحبت المدعية العامة لمحكمة الجزاء الدولية ليوغسلافيا السابقة كارلا ديل بونتي اليوم باعتقال الجنرال الصربي السابق فلاستيمير ديورديفيتش في الجبل الأسود (مونتينيغرو).
 
وأعربت ديل بونتي عن أملها في اعتقال المزيد من المتورطين في جرائم حرب بإقليم كوسوفو.
 
وقالت متحدثة باسم ديل بونتي في تصريح صحفي "نأمل حصول مزيد من الاعتقالات وإحالة آخر أربعة مطلوبين إلى لاهاي"، مضيفة "نتوقع وصوله (ديورديفيتش) إلى لاهاي اليوم".
 
وكان متحدث باسم محكمة الجزاء الدولية قد أعلن أن الشرطة المحلية في الجبل الأسود اعتقلت وكيل وزير الداخلية ورئيس الأمن العام السابق في صربيا فلاستيمير ديورديفيتش وسيتم نقله إلى لاهاي للمثول أمام المحكمة.
 
وأشار المتحدث إلى أن عملية الاعتقال تمت بتعاون وثيق بين السلطات في الجبل الأسود وصربيا.
 
ويواجه ديورديفيتش وستة مسؤولين صرب آخرين تهمة التخطيط والتحريض على جرائم قتل في كوسوفو منتصف عام 1999، وكذلك ترحيل 800 ألف من مواطني الإقليم عن ديارهم وقتل مئات المدنيين الألبان. ويواجه هؤلاء المتهمون عقوبة السجن مدى الحياة في حال إدانتهم.
 
وباعتقال ديورديفيتش يبقى أربعة مطلوبين لدى محكمة لاهاي ما زالوا فارين من وجه العدالة، ومن بينهم الزعيم السابق لصرب البوسنة رادوفان كراديتش والقائد العسكري السابق راتكو ملاديتش المتهمان بالتورط في مذبحة سربرنيتشا عام 1995 والتي قتل فيها ثمانية آلاف مسلم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة