منظمة أميركية تحتج على استخدام الدجاج في الحرب   
الأربعاء 1424/1/9 هـ - الموافق 12/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود أميركيون في الكويت يتدربون على مواجهة الأسلحة الكيميائية استعدادا للحرب على العراق (أرشيف)
احتجت منظمة للدفاع عن الحيوانات أمس على مشاريع وزارة الدفاع الأميركية استخدام الدجاج للكشف عن احتمال استخدام أسلحة كيميائية
خلال حرب محتملة في العراق وطلبت من الرئيس جورج بوش التدخل لإعفاء هذه الطيور من هذه المهمة.

وقالت رئيسة المنظمة كارين دايفيس إن "إشراك هذه الطيور في حروبنا ليس فظا وظالما فقط, لكنه خيانة للرجال والنساء الذين يأتمرون بك". وأضافت أنها بعثت برسالة إلى الرئيس بوش طلبت منه إصدار أمر بمنع استخدام الطيور منعا باتا.

وأوضحت أن الدفعة الأولى من الدجاج التي أرسلت إلى الكويت قد نفقت لأسباب غير معروفة. وقالت "إن كثيرا من الدجاج سينفق من الحزن إذا ما نقل إلى صحراء تحولت ساحة قتال ... وسينفق من الجوع والعطش ونقص الأوكسيجين". واعتبرت كارين دايفيس استخدام الدجاج للكشف عن مواد كيميائية مميتة "ليس سوى عملية إلهاء لتسلية الجمهور ووسائل الإعلام".

وكان المتحدث العسكري الأميركي الجنرال ستيف ريفز أعلن الأسبوع الماضي أن المارينز ينوون استخدام دجاج لرصد الأسلحة الكيميائية لكنه أوضح أن هذا المشروع يصطدم بتحفظات بعض العسكريين الذين يشككون في فعالية هذا الإجراء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة