علوش للجعفري: لحيتي مرخصة من الأوقاف   
الأحد 1437/6/12 هـ - الموافق 20/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 16:15 (مكة المكرمة)، 13:15 (غرينتش)

قال كبير مفاوضي وفد المعارضة السورية في جنيف، محمد علوش، إن لحيته "مرخصة من وزارة الأوقاف السورية"، وذلك ردا على تصريحات رئيس وفد النظام السوري في مفاوضات جنيف، بشار الجعفري، الذي طالبه بحلق لحيته كشرط للجلوس معه على طاولة التفاوض.

وفي حوار مع وكالة الأناضول، قال علوش: أنا معي رخصة من وزارة الأوقاف بأنه يحق لي إطلاق لحية، فانظروا للتناقض بين موظفي النظام في الأوقاف والخارجية.

وبيّن أن "النظام يتّبع طرقا في الكبت الأمني على المواطنين، ولو أراد أحد إطلاق لحيته، فيحتاج إلى رخصة من الأوقاف، ثم الذهاب إلى الفروع الأمنية من أجل اعتماد الرخصة بإطلاق اللحية".

وأكد أن النظام تعوّد على التدخل في خصوصيات الناس، حتى أن حفلات الزفاف وتسجيل المواليد والعمل في أعمال النظافة تحتاج إلى موافقة أمنية.

وتابع "أقول للجعفري وأمثاله، بأن تلك الحياة انتهت، ولم يعد عليك سلطة للشعب، بأن تأمر وتنهى كما تشاء، يمكنك أن تأمر من لا يزال يأتمر بأمرك من العبيد عندك، أما نحن فانطلقنا إلى زمن حرية، لا سلطة لكم أبدًا عليها، ولن تعود لكم السلطة مهما طال الزمن".

وكان الجعفري، الذي يرأس وفد دمشق إلى مفاوضات جنيف، قد هاجم الأربعاء الماضي نظيره المعارض علوش قائلا إنه لا يشرفه الجلوس مع من وصفه بالإرهابي.

وأضاف "لن تكون هناك محادثات مباشرة ما لم يسحب (علوش) تصريحه من التداول ويعتذر ويحلق لحيته". ولم يكشف الجعفري عن فحوى ذلك التصريح الذي طلب بسببه الاعتذار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة