محاكمة معتقلي غوانتانامو تبدأ عسكريا الشهر القادم   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:56 (مكة المكرمة)، 4:56 (غرينتش)

هيئة عسكرية أميركية تستمع قريبا لمعتقلي غوانتانامو (رويترز)
يتوقع أن تشرع محكمة عسكرية أميركية الشهر القادم في النظر في قضايا معتقلي القاعدة البحرية الأميركية بخليج غوانتانامو بكوبا.

وأوضح مسؤول كبير في وزارة الدفاع طلب عدم ذكر اسمه أن واشنطن تخطط لجلسات الاستماع الأولية لمعتقلي غوانتانامو أواخر أغسطس/آب القادم أمام محكمة عسكرية تسمى رسميا لجنة عسكرية مكونة من خمسة ضباط.

وفي السياق نفسه أفادت تقارير إخبارية أسترالية أن الحكومة الأسترالية تتوقع بدء إجراءات المحاكمة العسكرية الأميركية ضد السجين الأسترالي في غوانتانامو ديفد هيكس أواخر الشهر المقبل.

ووجه إلى هيكس في يونيو/حزيران ثلاثة اتهامات، هي التآمر لارتكاب جرائم حرب والقتل العمد ومساعدة العدو.

ومن جهة أخرى يتوقع أن تبدأ اليوم مجالس عسكرية أخرى -ضمن مراجعة سنوية- للنظر فيما إذا كان يجب إطلاق سراح سجناء غوانتانامو أم الاستمرار في اعتقالهم.

وتحتجز الولايات المتحدة في غوانتانامو 594 شخصا من جنسيات أجنبية في إطار ما يصفه الرئيس الأميركي جورج بوش بالحرب العالمية على الإرهاب.

واعتقل معظم هؤلاء في الحرب التي قادتها الولايات المتحدة على أفغانستان، وبدأ احتجازهم منذ يناير/ كانون الثاني 2002 دون اتهامات ودون حق الاتصال بمحامي دفاع.

وتقول جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان إن قواعد المحاكمات سيتم التلاعب بها لشل فعاليات محامي الدفاع والوصول إلى إدانة، في حين تعهدت وزارة الدفاع الأميركية بمحاكمات كاملة وعادلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة