إيران تعتقل العشرات بينهم ثلاثة من منفذي هجوم زهدان   
الخميس 1428/1/28 هـ - الموافق 15/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:39 (مكة المكرمة)، 16:39 (غرينتش)

تفجير زهدان أسفر عن مقتل 11 وجرح 31 آخرين (الفرنسية) 

اعتقلت الشرطة الإيرانية ثلاثة من منفذي هجوم بقنبلة استهدف أمس حافلة للحرس الثوري الإيراني في مدنية زهدان جنوب شرق البلاد، كما اعتقلت 65 شخصا آخر يشتبه بعلاقتهم بالهجوم الذي تبنته جماعة لها صلة بتنظيم القاعدة.

وقال متحدث باسم الشرطة إن أحد منفذي الهجوم قتل واعتقل آخر من عناصر جند الله كان يحمل أسلحة وقنابل يدوية إضافة إلى اثنين من المسلحين أطلقوا النار على الأهالي وكانوا يصورون الهجوم، مشيرا إلى أن الوثائق والأفلام التي عثر عليها تسمح بالربط بين أبرز مسؤولي هذه الجماعة والولايات المتحدة وبريطانيا وأجهزة مخابراتهما.

وأضاف أن قوات الأمن اكتشفت عدة مخابئ أسلحة وصادرت قنابل يدوية ورشاشات وقذائف مضادة للدبابات (آر بي جي-7) ومتفجرات.

وأكد المصدر نفسه ان جماعة جند الله تقف أيضا وراء مقتل أربعة من عناصر الشرطة الأربعة بداية الشهر الجاري في زهدان كبرى مدن إقليم سيستان بلوشستان القريب من الحدود مع باكستان وأفغانستان وتقطنه أغلبية من البلوش السنة.

وكانت قنبلة موضوعة في سيارة انفجرت أمس الأربعاء لدى مرور حافلة تقل موظفين في قاعدة عسكرية تابعة للحرس الثوري، ما أوقع 11 قتيلا و31 جريحا.

وشهد إقليم سيستان بلوشستان هجمات وعمليات خطف اتهمت فيها جماعة جند الله. وتتهم إيران بريطانيا والولايات المتحدة بدعم الجماعات المسلحة والأقليات في مناطقها الحدودية.

غير أن هذه المناطق معروفة أيضا بأنها معبر لعصابات المخدرات والتهريب تسفر نشاطاتهم أحيانا عن اشتباكات مع قوات الأمن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة