فيلم عن ساركوزي بمهرجان كان   
الأربعاء 15/6/1432 هـ - الموافق 18/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 18:43 (مكة المكرمة)، 15:43 (غرينتش)

الممثل الفرنسي دونيس بوداليس (وسط) يمثل دور ساركوزي في لقطة من الفيلم (الأوروبية)

يعرض اليوم الأربعاء فيلم "لا كونكيت" للمرة الأولى على شاشة ضخمة في مهرجان كان السينمائي الدولي، ويتناول قصة وصول الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي للسلطة وانفصاله لاحقا عن زوجته السابقة سيسيليا، ويحمل الفيلم عنوانا فرعيا هو "الرجل الذي فاز بالرئاسة وخسر زوجة".

وأثار "لا كونكيت" -أو "انتزاع الحكم"- للمخرج كزافييه دورينجيه، ضجة كبيرة في فرنسا، نظرا لأنه الفيلم الأول الذي يعرض جانبا من حياة رئيس فرنسي ما زال في السلطة.

ويقوم الممثل السينمائي والمسرحي دونيس بوداليس بدور ساركوزي في الفيلم الذي يبدو أنه سبب إزعاجا للرئاسة.

ووصف بعض مستشاري ساركوزي الشخصية متقلبة المزاج التي يصوره بها الفيلم بأنها "كاريكاتيرية"، كما أعربت كارلا بروني زوجة ساركوزي عن قلقها إزاء تجسيد زوجها.

ومن جهته، قال ساركوزي نفسه إنه لا يرغب في مشاهدة الفيلم، وصرح لمجلة فرنسية بالقول "بشكل عام، لم أقرأ أبدا ما يكتب عني لأن ذلك لا يسعدني على الإطلاق".

وعلى غرار فيلم "إن ذا لوب" البريطاني السياسي الساخر، فإن "لا كونكيت" يتعرض لشخصية ساركوزي الطموحة والمركبة وعلاقاته النسائية.

ويأتي العرض الأول للفيلم بعد يوم واحد من تصريحات بال ساركوزي، والد الرئيس الفرنسي لصحيفة ألمانية بأن نجله وزوجته عارضة الأزياء السابقة كارلا بروني ساركوزي ينتظران مولودا. 

وجاءت تصريحات والده بينما يتوقع أن يسعى ساركوزي للفوز بفترة ولاية رئاسية ثانية، رغم عدم إعلانه اعتزامه الترشح في الانتخابات المقبلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة