جرحى أميركيون في هجمات متفرقة بالعراق   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:49 (مكة المكرمة)، 4:49 (غرينتش)
 تفجير القوات الأميركية لسيارة مفخخة ببغداد ألحق أضرارا بعدد من المنازل (الفرنسية)

استمرت الهجمات والتفجيرات في أنحاء متفرقة من العراق، وفي أحدث هجوم أصيب أربعة جنود أميركيين عندما انفجرت سيارة مفخخة بقافلة عسكرية أميركية على الطريق السريع المؤدي لمطار بغداد، وأسفر الهجوم عن احتراق مدرعتين.
 
وقالت مصادر طبية للجزيرة إن الانفجار أدى أيضا إلى قتل وجرح عدد من المدنيين العراقيين الذين تصادف وجودهم في مكان الانفجار، وكذلك إحراق عدد من السيارات المدنية.

في هذه الأثناء قامت القوات الأميركية وعناصر الشرطة العراقية بإبطال مفعول سيارة مفخخة تم اعتراضها في حي الجامعة بغرب بغداد، وقال شهود إنه تم اعتراض السيارة قرب مركز تجنيد للحرس الوطني. 
 
وأغلقت المنطقة وتم نسف السيارة مما أحدث انفجارا قويا ألحق أضرارا جسيمة بعدد من المنازل.

هجوم بعقوبة كان يستهدف دورية للشرطة العراقية (الفرنسية)
كما أسفر هجوم وقع فجر اليوم بمنطقة السميلات في أبو غريب عن تدمير مدرعة أميركية.
 
وقتل أيضا عراقي وأصيبت عروسه مع ثلاثة آخرين في انفجار عبوة ناسفة في مدينة بعقوبة مما أدى إلى تدمير سيارتهم، وقد استهدف الانفجار دورية للشرطة العراقية قرب ناد للفروسية.
 
وفي الموصل انفجرت عبوة ناسفة  لدى مرور قافلة سيارات جنوبي المدينة مما أسفر عن جرح أربعة أشخاص.

كما أعلن مصدر في الشرطة العراقية أنه عثر صباح اليوم على جثة لسائق شاحنة تركي في شمال العراق.
 
مداهمات واعتقالات
في هذه الأثناء أعلنت هيئة علماء المسلمين بالعراق أن قوات الحرس الوطني العراقي تساندها عناصر من القوات متعددة الجنسيات دهمت مكتبين للهيئة والحزب الإسلامي العراقي في محافظة بابل.

وقال المسؤول الإعلامي في الهيئة مثنى حارث الضاري إن الحرس الوطني مدعوما بقوات أوكرانية وبولندية اقتحم المكتبين في منطقة جبلة واعتقل ستة أشخاص. وأضاف أن هذه القوات داهمت منزل عضو الهيئة حسين علي منصور في نفس المنطقة وألقت القبض على والده.
 
واعتبر الضاري أن الحملة التي تشن على الهيئة تأتي في إطار الضغط على القوى المعارضة للاحتلال وفي مقدمتهم هيئة علماء المسلمين، وكان حازم الزيدي ومحمد جدوع عضوا الهيئة قد اغتيلا في بغداد أمس.
 
وفي النجف اعتقلت القوات الأميركية اثنين من كبار مساعدي الزعيم الشيعي مقتدى الصدر هما أحمد الشيباني وحسام الموسوي مع عدد آخر من الأشخاص في مداهمة لمكتب الشهيد الصدر في مدينة النجف.

الرهائن
يوجين آرمسترونغ عثر على جثته عقب انتهاء المهلة الأولى
وفي ملف الرهائن منحت جماعة التوحيد والجهاد التي يتزعمها أبو مصعب الزرقاوي مهلة أخرى للولايات المتحدة وبريطانيا مدتها 48 ساعة للإفراج عن الأسيرات العراقيات من سجني أبو غريب وأم قصر.
 
وهددت الجماعة بقتل الرهينتين الأميركي جاك هنسلي والبريطاني كينيث بيغلي بعد انتهاء المهلة مثلما حدث مع الأميركي يوجين آرمسترونغ الذي عثر على جثته أمس. 
ويزعم الجيش الأميركي أنه لا يحتجز أي سجينات عراقيات باستثناء اثنتين متهمتين بالعمل في برنامج الأسلحة الكيمائية والبيولوجية للرئيس المخلوع صدام حسين.

ووجهت عائلة الرهينة البريطاني نداء أخيرا إلى مختطفيه لإطلاق سراحه وطالبت رئيس الوزراء البريطاني توني بلير باتخاذ إجراء يضمن الحفاظ على حياة الرهينتين.

من جهة أخرى أعلنت شركة مقاولات تركية تجميد أنشطتها في العراق إثر اختطاف عشرة من عمالها هناك. وناشدت الشركة علماء الدين وزعماء العشائر في العراق التدخل من أجل الإفراج عنهم.

وذكرت في بيان أرسل للجزيرة أن أنشطتها لم تكن لحساب الأميركيين كما قال المختطفون، وأن عمالها يقومون بإنشاء طريق سريع بين مدينتي الديوانية والناصرية جنوبي العراق ضمن مشروع تشرف عليه الحكومة العراقية المؤقتة. 
 
ومع استمرار تدهور الوضع الميداني أعلن مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية أن قوات الأمن العراقية يمكن أن تتولى مهمة حفظ الأمن في الجزء الأكبر من البلاد في نهاية العام الجاري رغم التأخير في تدريب وتسليح هذه القوات. 
 
من جانبها قررت اليابان تمديد مهمة قواتها في العراق عاما آخر "استجابة لطلب من رئيس الحكومة العراقية المؤقتة" إياد علاوي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة