فاجبايي يتعهد بتطبيق قرار منع احتفال الهندوس بأيوديا   
الخميس 1422/12/29 هـ - الموافق 14/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوات هندية تسير في شوارع أيوديا
تعهدت الحكومة الهندية بمنع المتطرفين الهندوس من إقامة احتفال ديني كان مقررا غدا الجمعة في موقع مسجد بابري التاريخي الذي دمروه قبل عشر سنوات في أيوديا شمالي الهند، تطبيقا لقرار أصدرته المحكمة العليا في هذا الخصوص.

وأبلغ رئيس الوزراء أتال بيهاري فاجبايي البرلمان بأن الحكومة ستتخذ كل الإجراءات اللازمة لتطبيق نص وروح قرار المحكمة. ودعا فاجبايي المنظمات السياسية وغير السياسية إلى مساعدة الحكومتين المركزية والمحلية في تنفيذ تلك الإجراءات.

ويتوقع أن يتعرض فاجبايي لانتقادات عنيفة اليوم من المعارضة بعد الأنباء التي تحدثت عن طلب حكومته من المحكمة السماح للهندوس بإقامة احتفالهم الديني قرب موقع المسجد. وقالت المعارضة إن دفاع المدعي العام الهندي عن الاحتفال يعكس أن حكومة فاجبايي تنتهك الدستور العلماني للهند بمحاولة دعم الهندوس على حساب المسلمين. وقد تجاهلت المحكمة أمس طلب المدعي العام وأعلنت رفض قيام الاحتفال.

وقد نشرت السلطات نحو 10 آلاف من قوات الشرطة والجيش في المدينة التي تشهد توترا متصاعدا بسبب إصرار الهندوس على إقامة احتفالهم متحدين بذلك قرار المحكمة. واتخذت هذه القوات مواقع لها في الشوارع والأماكن المهمة في المدينة حيث لن يسمح بالدخول إليها، كما ستقيد الحركة داخلها في الساعات القادمة.

ودعا مجلس الهندوس العالمي إلى اجتماع القيادات الروحية اليوم لرسم خطة في مواجهة قرار المحكمة. وقالت مصادر هندوسية إن ما بين 50 إلى 60 من القيادات الهندوسية -بينها 20 من أيوديا- سيشاركون في الاجتماع.

ويقود المجلس حملة قوية لبناء معبد الإله رام في موقع مسجد بابري الذي يعود للقرن السادس عشر ودمره الهندوس عام 1992. وقد أدت مواجهات في هذا الصدد الشهر الماضي إلى مقتل نحو 700 شخص في حين لقي نحو ألفين آخرين مصرعهم بعد عملية التدمير.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة