مسلحون يهاجمون السفارة الكورية بطرابلس ويقتلون شرطييْن   
الأحد 22/6/1436 هـ - الموافق 12/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:09 (مكة المكرمة)، 11:09 (غرينتش)

أفاد مراسل الجزيرة في ليبيا نقلا عن مدير جهاز الأمن الدبلوماسي أن اثنين من رجال الأمن قتلا وجرح آخر إثر هجوم شنه صباح اليوم الأحد مجهولون يعتقد أنهم من تنظيم الدولة الإسلامية على مقر سفارة كوريا الجنوبية في طرابلس.

وأضاف المصدر أن المهاجمين استهدفوا السفارة بوابل من الرصاص ثم لاذو بالفرار. وفي سول قالت الخارجية الكورية الجنوبية إن المهاجمين فتحوا النار عشرات المرات على السفارة من السيارة التي كانوا على متنها.

وأكدت الوزارة في بيان مقتل حارسين ليبيين اثنين وإصابة ثالث, وكانت تحدثت في وقت سابق اليوم عن قتيل واحد. وبدورها قالت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية (يونهاب) إن المهاجمين "إسلاميون".

ونقلت وكالة فرانس برس عن مسؤول في الخارجية الكورية الجنوبية أن ثلاثة كوريين جنوبيين بينهم دبلوماسيان كانوا يعملون في السفارة أثناء وقوع الهجوم, إلا أن أحدا منهم لم يصب بأذى.

وأضاف المصدر أنه من غير المعلوم ما إذا كان الهجوم استهدف السفارة أم حراسها الليبيين. ووفقا للمسؤول نفسه, فإن كوريا الجنوبية تدرس إمكانية إجلاء جميع رعاياها من ليبيا إثر الهجوم.

وكانت العاصمة الليبية طرابلس شهدت في الأشهر القليلة الماضية هجمات استهدف بعضها مقار دبلوماسية من بينها السفارة الإيرانية, أو مواقع يرتادها أجانب, كما تعرضت مؤخرا مواقع أمنية لتفجيرات.

وفي نهاية يناير/كانون الثاني الماضي قتل تسعة بينهم خمسة أجانب في هجوم نفذه مسلحان على فندق "كورنثيا" بطرابلس. وتبنى الهجوم تنظيم الدولة الذي صعد مؤخرا هجماته على القوات التابعة لرئاسة الأركان الليبية المنبثقة عن المؤتمر الوطني ردا على محاولة تلك القوات طرد عناصره من مواقع تتحصن فيها داخل مدينة سرت وسط ليبيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة