الأهلي يتطلع لأول لقب بدوري أبطال آسيا   
السبت 1437/2/10 هـ - الموافق 21/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 4:47 (مكة المكرمة)، 1:47 (غرينتش)

يتطلع الأهلي لأن يكون ثاني فريق إماراتي يتوج باللقب عندما يحل ضيفا على غوانغجو إيفرغراندي الصيني بطل نسخة 2013 السبت في ملعب تيانهي في إياب الدور النهائي لدوري أبطال آسيا لكرة القدم.

وانتهت مباراة الذهاب بين الفريقين في دبي بالتعادل سلبيا لذلك يكفي الأهلي الفوز بأي نتيجة أو التعادل الإيجابي ليتوج باللقب لأول مرة في تاريخه والسير على خطى مواطنه العين بطل أول نسخة للبطولة بحلتها الجديدة عام 2003.


وسيحصل البطل على 1.5 مليون دولار، كما يمثل آسيا في بطولة كأس العالم للأندية التي تحتضنها اليابان من 10 إلى 20 إلى ديسمبر/كانون الأول المقبل.

ولم يقدم الأهلي في لقاء الذهاب أمام غوانغجو المستوى المطلوب، حيث عجز مهاجموه -ولا سيما البرازيلي رودريغو ليما وأحمد خليل- عن تشكيل أي تهديد جدي على مرمى حارس غوانغجو زينغ تشينغ بفضل متانة خط دفاع الفريق الصيني الذي يلقى مساندة إيجابية من لاعب الوسط البرازيلي باولينيو القادم من توتنهام الإنجليزي .

أولاريو: إستراتيجيتنا كانت في مباراة الذهاب ألا نتلقى أي أهداف (الأوروبية)

نبرة تفاؤل
لكن مدرب الأهلي الروماني أولاريو كوزمين يرى أن الخروج بالتعادل السلبي سيصب في صالح فريقه إيابا، وإن كان غوانغجو سيجد مساندة من خمسين ألف متفرج صيني.

وقال كوزمين "لعبنا من قبل في طهران والرياض وسط ملعب ممتلئ بالجماهير، ولهذا آمل أن يستمتع اللاعبون بالملعب المليء وألا تؤثر عليهم جماهير غوانغجو".

وأضاف كوزمين "إستراتيجيتنا كانت في مباراة الذهاب ألا نتلقى أي أهداف، كان هذا الأمر من ضمن الأمور التي كنا نتطلع إليها، ولكن نحن نعرف أنه يجب أن نسجل من أجل الفوز بلقب البطولة، وهذا سيكون أهم أهدافنا في هذه المباراة".

غوانغجو مكتمل بعدما استعاد خدمات مدافعه الكوري الجنوبي كيم يونغ (الأوروبية)

نفس التشكيلة
ويلعب الأهلي بنفس تشكيلة مباراة الذهاب مع تغيير بسيط يتمثل بإشراك عبد العزيز صنقور في مركز المدافع الأيمن بديلا لعبد العزيز هيكل الموقوف بعد طرده في لقاء الذهاب، على أن يشارك وليد عباس في مركز المدافع الأيسر.

وتضم تشكيلة الأهلي أيضا أحمد محمود في حراسة المرمى، والكوري الجنوبي كوون كيونغ وسالمين خميس في الدفاع، وماجد حسن وحبيب الفردان وإسماعيل الحمادي والبرازيلي إيفرتون ريبيرو في الوسط، وأحمد خليل وليما في الهجوم.

ويمتلك الأهلي أيضا ورقة هجومية تتمثل بالمغربي أسامة السعيدي الذي عادة ما يدفع به المدرب كوزمين في الشوط الثاني.

في المقابل، سيلعب غوانغجو مكتملا بعدما استعاد خدمات مدافعه الكوري الجنوبي كيم يونغ جون الذي غاب عن مباراة الذهاب بسبب الإيقاف، في حين لم يتأكد إذا كان البرازيلي ريكاردو غولارت سيشارك أساسيا بعدما تعرض لإصابة قوية في الذهاب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة