عمدة أبيض بنيو أورليانز بعد عقود   
الأحد 1431/2/22 هـ - الموافق 7/2/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:52 (مكة المكرمة)، 12:52 (غرينتش)
لاندريو أثناء تداعيات إعصار 2005
(الفرنسية-أرشيف)
انتخب مواطنو بلدية نيو أورليانز التي يشكل السود ثلثي سكانها، أميركيا أبيض لأول مرة منذ عقود بأغلبية كبيرة.
 
فقد فاز مرشح الحزب الديمقراطي والرجل الثاني في ولاية لويزيانا ميتش لاندريو في انتخابات البلدية  وحصد أمس السبت أكثر من 68%.
 
وقد فاز السياسي الأبيض على تلك النتيجة في مواجهة عشرة منافسين وتجنب جولة إعادة, وجاء الديمقراطي ورجل الأعمال الأسود تروي هنري في المركز الثاني.
 
ويعد لاندريو (49 عاما) ابن آخر رئيس بلدية أبيض لنيو أورليانز, وقد استغل تباطؤ تعافي المدينة من إعصار كاترينا عام 2005 بالإضافة إلى تفشي الجريمة.
 
وأعرب لاندريو في خطاب الفوز أن الناخبين يريدون مدينة موحدة لا مقسمة, كما توجه للمنافسين بقوله إنني أعرف طعم الخسارة حيث جربتها مرتين سابقا.
 
ولقي لاندريو القبول والدعم بفضل سجل والده مون الذي أنهى التمييز العنصري بالمدينة التي يشكل السود نحو 61% من سكانها, وترك مون لاندريو منصبه عام 1978, وتعد عائلة لاندريو قوة سياسية في لويزيانا, كما أن ماري أخت لاندريو عضو في الكونغرس.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة