المعارضة التايوانية تعتزم تنظيم مظاهرة مليونية ضد الحكومة   
الأحد 1429/10/19 هـ - الموافق 19/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 20:16 (مكة المكرمة)، 17:16 (غرينتش)
رئيس تايوان ما ينغ جيو يتبنى سياسة للتقرب من الصين (الفرنسية-أرشيف)

شكل الحزب الديمقراطي التقدمي التايواني، الذي يدعم الاستقلال عن الصين، الأحد تحالفا مع العديد من الجماعات الأخرى لتنظيم مظاهرة حاشدة ضد حكومة الرئيس ما ينغ جيو "الصديقة للصين".
 
وأعرب تشينغ وين-تسان المتحدث باسم الحزب عقب تشكيل التحالف في تايبيه عن أمله في "حشد مليون شخص على الأقل للاحتجاج ضد حكومة ما ينغ جيو والإعراب عن استيائهم الشديد إزاء سياساتها الاقتصادية وسياساتها تجاه الصين".
 
وأوضح أن الحزب الديمقراطي التقدمي واتحاد تضامن تايوان ومجتمع تايوان وتسع جماعات أخرى موالية للاستقلال ستخرج في مسيرة هائلة في الخامس والعشرين من الشهر الجاري.
 
واتهمت  تساي إنغ وين زعيمة الحزب الديمقراطي التقدمي حكومة الرئيس بالتودد إلى الصين على خلاف رغبة كثير من التايوانيين.
 
وقالت "إن حكومة ما ينغ جيو تتجاهل ببساطة مطالبنا، ولهذا نعتقد أن ثمة حاجة لتنظيم احتجاج لتحذيره".
 
وأضافت أن المعارضة ستكشف عن غضب الشعب من الأطعمة الملوثة التي يجري استيرادها من البر الرئيسي (الصين) مثل الألبان وأغذية الأطفال.

ويتبنى ما ينغ جيو منذ توليه السلطة في مايو/أيار الماضي سياسة للتقرب من الصين وهو ما يراه  التايوانيون المطالبون بالاستقلال تهديدا لسيادة جزيرتهم.

وتعهد الرئيس السابق تشين شوي بيان اليوم بالمشاركة في الاحتجاجات، وهو التعهد الذي يضع الحزب الديمقراطي التقدمي في موقف حرج بشأن ما إذا كان سيقبل مشاركة رئيسه السابق أم لا.
 
وكان تشين قد ترك الحزب في أغسطس/آب الماضي بعد تورطه في عدد من فضائح الفساد التي شكلت صفعة قوية للحزب المنادي بالتكامل والإصلاح وتسببت في خسارته للانتخابات الرئاسية التي جرت في مارس/آذار الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة