الأميركيون يعيشون مدة أطول   
الأحد 21/2/1433 هـ - الموافق 15/1/2012 م (آخر تحديث) الساعة 16:00 (مكة المكرمة)، 13:00 (غرينتش)

 

أظهر تقرير جديد أن الأميركيين باتوا يعيشون مدة أطول، حيث زاد عمرهم المتوقع عند الولادة من 78.6 سنة في عام 2009 إلى 78.7 سنة في عام 2010
.

وذكر موقع (هيلث داي نيوز) الأميركي أن البيانات الأخيرة التي نشرها المركز الوطني لإحصاءات الصحة، أظهرت أن العمر المتوقع عند الولادة للأميركيين بات 78.7 سنة في عام 2010 مقابل 78.6 سنة عام 2009.

وتبين أن معدلات الوفاة تراجعت إلى أقل مستوى لها في البلاد على الإطلاق، لتبلغ 746.2 حالة وفاة بين كل 100 ألف شخص.

ومع محافظة مَرَضي القلب والسرطان على مركزهما الأول بالنسبة للأمراض القاتلة، متسببين معا بـ47% من الوفيات الأميركية عام 2010، تراجعت معدلات الوفاة  بهذين المرضين بواقع 2.4% بالنسبة لمرض القلب، و0.6% بالنسبة للسرطان.

وتراجع "القتل" إلى ما دون الأسباب الـ15 الأولى للوفيات الأميركية خلال عام 2010 لأول مرة منذ عام 1965، ليحل محله التهاب الرئة بالمرتبة التاسعة وأمراض الكلى بالمرتبة الثامنة.

أما الأسباب الأخرى الأكثر تسببا للوفاة في أميركا فهي على التوالي: أمراض الجهاز التنفسي، السكتات القلبية، حوادث السير، الزهايمر، السكري، الانتحار، تسمم الدم، أمراض الكبد، ارتفاع ضغط الدم ومرض باركنسون.

وتراجعت نسب الوفاة بـ: الإنفلونزا والتهاب الرئة 8.5%، تسمم الدم 3.6%، السكتات القلبية 1.5%، أمراض التنفس 1.4%، حوادث السير 1.1%، في عام 2010.

فيما زادت الوفيات بأمراض: باركنسون 4.6%، الكبد 3.3%، الزهايمر 3.3%، أمراض الكلى 1.3%.

وتراجعت الوفيات بمرض الإيدز، الذي لم يكن ضمن الأسباب الـ15 الأولى للوفيات الأميركية، 13.3% بين عامي 2009 و2010.

وتراجعت وفيات الأطفال 3.9% بين العامين المذكورين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة