تنظيم الدولة يتبنى قتل 8 شرطيين جنوب القاهرة   
الأحد 1437/8/2 هـ - الموافق 8/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:23 (مكة المكرمة)، 11:23 (غرينتش)

تبنى تنظيم الدولة الإسلامية الهجوم الذي قتل فيه ثمانية من أفراد الأمن المصري في وقت مبكر من صباح اليوم الأحد في منطقة حلوان جنوب العاصمة. وقد شيعت في القاهرة جنازة عناصر الشرطة المقتولين.

ونشر تنظيم "ولاية سيناء" التابع لتنظيم الدولة بيانا قال فيه إن عددا من مسلحيه هاجموا حافلة نقل تقل ثمانية من جهاز مباحث الشرطة بمنطقة حلوان, وأضاف أنهم قتلوهم جميعا واستلوا على أسلحتهم. وتابع البيان أن الهجوم كان "للثأر" لمن وصفهن بالعفيفات المعتقلات بالسجون.

ونشرت صفحات مؤيدة للتنظيم في موقع تويتر صورا التقطت من قرب للضحايا، وهم مضرجون في دمائهم. وكانت مصادر قالت للجزيرة إن من بين القتلى الثمانية ضابطا برتبة نقيب يشغل منصب معاونَ قسم شرطة حلوان.

من جهتها, قالت وزارة الداخلية في بيان إن أربعة مسلحين يستقلون حافلة اعترضوا قوة أمنية من مباحث القسم بالملابس المدنية في حافلة صغيرة بشارع عمر بن عبد العزيز، وأطلقوا الرصاص بكثافة من بنادق آلية ثم لاذوا بالفرار.

وأضاف بيان الداخلية أن الأجهزة الأمنية تقوم تمشيط المنطقة وتكثف جهودها لضبط الجناة. وقد أمر الوزير مجدي عبد الغفار بالتحقيق في الهجوم, ووصف القتلى بأنه أبطال ضحوا بأرواحهم في سبيل الحفاظ على أمن وطنهم وشعبهم.

وتتركز أغلب هجمات تنظيم سيناء -الذي كان يسمي نفسه أنصار بيت المقدس, وبايع تنظيم الدولة نهاية 2014- شمالي سيناء, بيد أنه شن عمليات متفرقة في محافظات أخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة