الشرطة الإسبانية تلقي القبض على ثمانية إسلاميين   
الخميس 1425/9/8 هـ - الموافق 21/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 14:11 (مكة المكرمة)، 11:11 (غرينتش)
المطاردات الأمنية لمشتبه فيهم مازالت مستمرة منذ تفجير قطارات مدريد (رويترز)
قالت مصادر أمنية إسبانية إنها ألقت القبض على شخص ثامن يشتبه في انتمائه لجماعة إسلامية يعتقد أنها كانت تخطط  للقيام بتفجيرات جديدة بالعاصمة مدريد.
 
ووصفت الشرطة عملية الاعتقال بأنها إجراء وقائي، وذلك بعد يوم واحد من إلقاء القبض على سبعة آخرين وبعد مضي سبعة أشهر على وقوع انفجارات مدريد التي أوقعت  حوالي 191 قتيلا.
 
وقال وزير الداخلية خوسيه أنطونيو ألونسيو إن المعتقلين "كانوا يتحدثون عن هجوم على المحكمة العليا أو هيئة قضائية أخرى لكن الشرطة لا تستبعد أهدافا أخرى محتملة".
 
وخلال المداهمات لم تعثر الشرطة على أسلحة أو متفجرات، لكنها قالت إنها ضبطت كتبا تشرح كيف يصبح الرجل "شهيدا" مع أحد المشتبه فيهم.
 
من جهتها قالت صحيفة إلموندو -دون ذكر أي مصادر- إن المشتبه فيهم كانوا يعتزمون اقتحام مبنى المحكمة العليا المختصة بالنظر في قضايا الإرهاب  بشاحنة تحمل 500 كجم من المتفجرات.
 
وأشارت مصادر صحفية إلى أن زعيم المجموعة رجل جزائري معتقل في سويسرا منذ عام 2003، وأنه اعتقل بناء على طلب من إسبانيا بدعوى صلته بالجماعة الإسلامية الجزائرية المسلحة.
 
ولم يعثر المحققون على أي دليل بوجود صلات مباشرة بين المتهمين الثمانية وبين المشتبه في ضلوعهم بتفجيرات قطارات مدريد.
 
يذكر أن المعتقلين الثمانية مقيمون في إسبانيا ومعظمهم ممن قضى فترات في السجون، بل إن أحدهم كان يعمل لدى جهاز الاستخبارات الإسباني.


 
يذكر أن الشرطة اعتقلت نحو 20 مشتبها فيهم بعد اكتشاف علاقات مزعومة بالهجمات، بينما قتل سبعة آخرون بعد انفجار المتفجرات التي كانت بحوزتهم عندما اقتربت الشرطة من مخبئهم في مدريد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة