14 قتيلا ومئات المشردين حصيلة فيضانات المغرب   
الأربعاء 1422/10/11 هـ - الموافق 26/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أسفرت الفيضانات العارمة التي تسببت بها أمطار غزيرة هطلت على المغرب خلال الأيام الأربعة الماضية عن مقتل 14 شخصا وتشريد مئات الأشخاص. وقد بثت محطة تلفزيون تو إم الحكومية مشاهد للمناطق التي اجتاحتها الفيضانات حيث تحول بعضها إلى جزر معزولة تحيط بها المياه من كل جانب.

فقد ذكر التلفزيون أن تسعة أشخاص قتلوا قرب مدينة "ستات" إذ فاض نهر بوموسى على ضفتيه لتغمر المياه الحقول المحيطة به حيث لقي ستة منهم حتفهم غرقا عندما جرفت مياه الفيضانات سياراتهم. كما قتل خمسة آخرون في فيضانات بأنحاء إقليم الصويرة وهو منطقة سياحية على المحيط الأطلسي.

وأوضح التلفزيون أن مدينة المحمدية الصناعية الواقعة على بعد 70 كلم جنوبي الرباط تحولت إلى جزيرة تحيط بها مياه نهر واد المالح من كل جانب، حيث اجتاحت الفيضانات بعض الوحدات الصناعية وعطلت حركة المرور وسط المدينة.

ورغم ما جرته الفيضانات والأمطار من مصائب على سكان بعض المناطق فإنها رفعت نسبة المياه المخزنة خلف السدود بنسبة 43.3% مقارنة مع 35% العام الماضي حسب بيان لوزارة الأشغال العامة نقلته وكالة المغرب العربي للأنباء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة