اليمن: ستة أميركيين ضمن طلبة المدارس الدينية المعتقلين   
الخميس 1422/11/25 هـ - الموافق 7/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ذكر مسؤول يمني أن هناك ستة أميركيين ضمن أكثر من مائة طالب أجنبي في المدارس الدينية تم اعتقالهم لترحيلهم إلى بلادهم. ورفض وزير الخارجية اليمني أي ربط بين الحملة التي تشنها السلطات اليمنية لملاحقة من يعتقد بأنهم من أنصار بن لادن وترحيل طلبة المدارس الدينية الأجانب.

وقال مسؤول في وزارة الداخلية اليمنية إنه تم اعتقال حوالي 115 طالبا أجنبيا، وأوضح أن بعض هؤلاء الطلبة -الذين تقرر ترحيلهم- معتقلون منذ حوالي أربعة أشهر لاستجوابهم بشأن علاقتهم مع الجماعات الإسلامية المتطرفة. وأضاف في تصريحات صحفية أنه تم بالفعل ترحيل أربعة بريطانيين وهولندي من بين الطلبة المعتقلين.

ولم تعلق السفارة الأميركية في صنعاء على التصريحات اليمنية بشأن الأميركيين الستة. يذكر أن الشرطة اليمنية اعتقلت أكثر من مائة طالب أجنبي -بينهم مواطنون من بريطانيا وفرنسا وإندونيسيا وماليزيا والسودان وليبيا ومصر- بتهمة مخالفة قوانين الهجرة. وتقول تقارير إن الإجراءات الأمنية الأخيرة تندرج في سياق سعي اليمن للتخلص من اتهامها بأنها ملاذ آمن للجماعات الإسلامية المسلحة، وتجنبها ضربة عسكرية أميركية محتملة.

من جانب آخر رفض وزير الخارجية اليمني أي ربط بين الحملة التي تشنها السلطات اليمنية لملاحقة من يعتقد بأنهم من أنصار بن لادن وترحيل طلبة المدارس الدينية الأجانب, وقال الوزير أبو بكر القربي إن الحملة الأخيرة تتعلق بقانون لم يطبق بشكل جيد من قبل وبوجود بعض الاختلالات الأمنية.

جنديان أميركيان يعيدان سجينا إلى زنزانته في غوانتانامو عقب إجراء تحقيقات معه
أسرى غوانتانامو
وفي السياق ذاته طالب وزير الخارجية اليمني أبو بكر القربي بتسليم أسرى بلاده المحتجزين في سجن قاعدة غوانتانامو الأميركية في كوبا لمحاكمتهم وفق القانون اليمني.

وقال القربي في مقابلة مع قناة الجزيرة إن الوضع الطبيعي هو أن تتسلم بلاده المعتقلين المشتبه بأنهم من بين مقاتلي حركة طالبان وتنظيم القاعدة لإجراء تحقيقات منفصلة معهم ومحاكمتهم ومعاملتهم طبقا للقانون اليمني. وأضاف أنهم بانتظار ما سيسفر عنه لقاء المحققين اليمنيين بالسجناء في غوانتانامو. يشار إلى أن عدد اليمنيين المعتقلين في كوبا يبلغ نحو 21 شخصا من مجموع 158 أسيرا في القاعدة الأميركية.

ومن جهتها أعلنت بلجيكا أن أحد مواطنيها المعتقلين في غوانتانامو في صحة جيدة ويلقى معاملة جيدة من القوات الأميركية. وذكر بيان للخارجية البلجيكية أن المواطن البلجيكي يلقى العناية الصحية اللازمة مشيرا إلى أن أوضاعه في السجن تعتبر مرضية لبروكسل.

وأوضح البيان أن دبلوماسيا بلجيكيا في واشنطن ومسؤولا أمنيا بلجيكيا قاما بزيارة المعتقل البلجيكي منذ أيام في غوانتانامو للاطمئنان على صحته وأوضاعه المعيشية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة