تأكيد أوروبي بعزم كوريا الشمالية التخلي عن برنامجها النووي   
الاثنين 1428/10/18 هـ - الموافق 29/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 7:06 (مكة المكرمة)، 4:06 (غرينتش)
النائب النمساوي بايركر (يمين) قال إن كوريا الشمالية ترغب بعلاقات مع الخارج (الفرنسية)

أعلن برلماني أوروبي أن كوريا الشمالية مستعدة لتنفيذ جميع الوعود التي قطعتها في المحادثات متعددة الأطراف بشأن التخلي عن برنامجها النووي وتفكيك منشآتها.

وأعرب هربرت بايركر رئيس وفد البرلمان الأوروبي إلى بيونغ يانغ عن اعتقاده بوجود فرصة حقيقة بأن يفي الجانب الكوري الشمالي بالتزاماته التي تعهد بها.

وأوضح بايركر، الذي قاد وفد المفاوضات في بيونغ يانغ طوال أسبوع، أن المسؤولين الشماليين أبلغوه بأنهم "سيلبون كل ما وقعوا عليه في المحادثات السداسية". وأضاف "يمكننا أن نلمس أن هدف الجانب الكوري الشمالي هو إخبارنا بأنهم تعهدوا بتنفيذ العمل مع حلول ديسمبر/كانون الأول".

وأكد المسؤول الأوروبي أن كوريا الشمالية حريصة على زيادة اتصالها مع العالم الخارجي. وقال إن المسؤولين هناك "حريصون على مزيد من الاعتراف والاتصال، بما في ذلك إرسال الناس إلى الخارج، سواء كانت عبر وفود رسمية أو شعبية، للتدرب في أوروبا على وجه الخصوص".

ويزمع وفد الاتحاد الأوروبي تلبية دعوة المسؤولين في كوريا الجنوبية، وذلك في إطار عمل الوفد الأوروبي المتخصص بشؤون شبه القارة الكورية.

يشار إلى أن كوريا الشمالية كانت وافقت في فبراير/شباط الماضي على إغلاق مفاعلها النووي مقابل مساعدات اقتصادية وامتيازات سياسية، جرى الاتفاق عليها مع نظرائها في المحادثات السداسية التي شاركت فيها الصين واليابان وروسيا والولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.

وقد أغلقت بيونغ يانغ في تموز/يوليو مفاعل يونغبيون والتزمت بتعطيله بحلول نهاية العام الجاري.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة