واشنطن تحقق في علاقة خان بالسعودية ومصر   
الاثنين 27/12/1425 هـ - الموافق 7/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 6:33 (مكة المكرمة)، 3:33 (غرينتش)
عبد القدير خان
ذكرت مصادر صحفية أن واشنطن تجري تحقيقا حول احتمال بيع شبكة عبد القدير خان – أبو القنبلة النووية الباكستانية- تكنولوجيا نووية لكل من السعودية ومصر.
 
وأوضحت مجلة التايم في عددها الصادر اليوم أن محققين أميركيين ومن الوكالة الدولية للطاقة الذرية يعتقدون أن خان توجه للسعودية ومصر إضافة إلى بلدان أفريقية أخرى كالسودان وساحل العاج والنيجر.
 
وأضافت المجلة أن مسؤولي أجهزة الاستخبارات يعتقدون أن السعودية ومصر مهتمتان بسوق التكنولوجيا النووية وأن كثيرا من الدول الأفريقية تعد غنية باحتياطات اليورانيوم.
 
وفيما يتعلق بإيران وكوريا الشمالية قالت المجلة إن خان اضطلع بدور أهم من الدور المعروف في إعداد برامجهما النووية, حيث يعتقد أنه باع قسما كبيرا من المعدات الضرورية لصنع قنبلة منها أجهزة الطرد المركزي, كما ثبت أنه قام بحوالي 13 زيارة لطهران في الفترة بين عامي 1994 و1999.
 
ونفت التايم وجود علاقة بين خان وزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن لكنها أفادت في الوقت نفسه بأن "أسبابا وجيهة تحمل على الاعتقاد بوجود مثل هذه الصلة".
 
الجدير بالذكر أن خان الذي يقبع تحت الإقامة الجبرية كان قد اعترف في العام الماضي بمسؤوليته في نقل تكنولوجيا نووية لكل من إيران وكوريا الشمالية وليبيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة