السويد تنوي استحداث برنامج لتدريب الأئمة   
الأربعاء 1429/1/30 هـ - الموافق 6/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 21:25 (مكة المكرمة)، 18:25 (غرينتش)

التقديرات تشير إلى وجود نحو أربعمائة ألف مسلم في السويد (الفرنسية-أرشيف)

أعلن وزير التعليم العالي السويدي أن بلاده تنوي استحداث برنامج تعليمي خاص لتدريب الأئمة في مسعى لمكافحة ما سماه التطرف الإسلامي.

وقال لارس ليونبورغ إن المسلمين أنفسهم قدموا طلبا بهذا الصدد، مشيرا إلى أن من بين الأسباب التي أبرزوها أن هذا التدريب يمكن أن يساهم في مكافحة "التطرف".

وأوضح أن المسلمين يجدون صعوبة في العثور على أئمة في العديد من الدول الأوروبية، فتقوم حركات إسلامية تملك موارد مالية ضخمة باقتراح أسماء أئمة يتبين أنهم من "المتطرفين بشكل أو بآخر".

وشدد على ضرورة مساعدة المسلمين المعتدلين في مسألة الأئمة، دون أن يوضح ما إذا كان هذا التدريب سيتم على مستوى جامعي أو في إطار برنامج تربوي خاص بالبالغين.

وإذا وافقت الحكومة على هذا البرنامج فسيتم تمويله من خزينة الدولة على غرار برامج تدريب أخرى خاصة برجال دين مسيحيين.

وستقوم الحكومة الحالية من يمين الوسط بتسمية مقرر خاص في الأسابيع المقبلة لدرس هذه المسألة وتقديم توصيات قبل اقتراح مشروع قانون.

وهناك نحو مائة ألف مسلم مسجل في السويد رسميا، إلا أن عددهم الحقيقي ربما يصل إلى ما بين 350 ألفا وأربعمائة ألف.

يشار إلى أن هناك برامج تدريب للأئمة في كل من هولندا والدانمارك. كما أعلنت جامعة خاصة كاثوليكية في باريس العام الماضي أنها تنوي اقتراح تدريبات للائمة بالاتفاق مع المسجد الأكبر في باريس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة